“هذه بداية.. الكفاح مستمر”.. مسيرات ليلية تجوب إسطنبول تنديدا بديكتاتورية النظام

0

شهدت شوارع مدينة إسطنبول مسيرات ليلية وانتفاضة عارمة احتجاجا على رضوخ اللجنة العليا للانتخابات لضغوط الرئيس رجب طيب أردوغان بإعادة الانتخابات في المدينة، التي سبق وتم إعلان فوز أكرم إمام أوغلو، المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض، برئاسة بلديتها.

وجاءت الاحتجاجات التي لم تكن الأولى ضد ديكتاتورية أردوغان، تحت شعار “هذه هي البداية.. الكفاح مستمر”، حيث تدفق الآلاف لشوارع العاصمة الاقتصادية، التي شكلت خسارتها في الانتخابات البلدية التي أجريت 31 مارس/ أذار الماضي، ضربة مؤلمة لأردوغان وحزبه.

وعقب قرار اللجنة تجمع مئات الأتراك أمام رئيس بلدية إسطنبول المنتخب أكرم أوغلو، وسط هتافات مؤيديه لقضيته ورافضة لقرار سلطات أردوغان ومن بينها:” الشعب معك… سنفوز.. حق وقانون، وعدالة”.

وبعد 17 يومًا من مماطلة أردوغان وحزبه العدالة والتنمية، لإعلان نتائج بلدية إسطنبول والتشكيك في فوز مرشح المعارضة، أعلنت اللجنة الانتخابية بالمدينة في 17 أبريل، فوز أكرم إمام أوغلو وتسليمه وثيقة تنصيبه رسميًا.

تلك الخطوة جاءت تحت ضغوط جماهيرية عمت أرجاء البلاد للمطالبة بتسليم الحق لأصحابه، خاصة أن النتائج الأولية للانتخابات المحلية في إسطنبول أظهرت حصول مرشح الشعب الجمهوري المعارض، أكرم إمام أوغلو على 4 ملايين و169 ألفا و765 صوتاً، مقابل حصول مرشح العدالة والتنمية بن علي يلدريم على 4 ملايين و156 ألفا و36 صوتاً.