إندونيسيا: الرئيس يدرس نقل العاصمة خارج جاكرتا المهددة بالغرق

0

أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، اليوم، أن حكومته جادة في مشروعها، لنقل عاصمة البلاد خارج مدينة جاكرتا، المهددة بالغرق في مياه البحر، والتي تعاني من التكدس المروري.

وقال جوكو إنه زار الجزء الخاضع للسيادة الإندونيسية من جزيرة بورنيو، لتفقد موقع محتمل للعاصمة الجديدة. وأضاف في تدوينه على حسابه الرسمي على موقع تويتر إن “الحكومة جادة في إيجاد موقع بديل لعاصمة البلاد”.

وأوضح الرئيس جوكو أنه: “منذ العام الماضي أجرت الوكالة الوطنية للتخطيط التنموي، دراسة، حول الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والبيئية
لخطة نقل العاصمة”.

وأشار إلى أن ثلاثة مواقع عرضت تقديم الأراضي اللازمة لاستخدامها في إقامة عاصمة جديدة، غير أنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل. وتم ترشيح مدينة بالانجكارايا الكائنة في جزيرة بورنيو لأن تصبح العاصمة المستقبلية لإندونيسيا، حيث قال الخبراء إن هذه المدينة بعكس مناطق أخرى في إندونيسيا ليست معرضة لوقوع زلازل أو اندلاع براكين.

ومن ناحية أخرى ذكر بامبانج بروديونجورو وزير التخطيط التنموي الوطني الأسبوع الماضي، إن تنفيذ هذه الخطوة يمكن أن يستغرق عشرة أعوام ويتكلف
ما يصل إلى 33 مليار دولار.

وأرجعت الحكومة السبب الأساسي في الرغبة في نقل العاصمة إلى موقع آخر، إلى التكدس المروري الذي تعاني منه جاكارتا والفيضانات المتكررة وتسارع معدلات انخفاض أراضيها تحت مستوى سطح البحر.

ويقع حاليا ما نسبته 40% من مساحة جاكارتا التي يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة تحت مستوى سطح البحر. بينما يبلغ عدد سكان منطقة جاكارتا الكبرى التي تشمل مدنا صغيرة تابعة لها ومحيطة بها 30 مليون نسمة.

وكانت الحكومة قدرت قيمة الخسائر الاقتصادية السنوية الناجمة عن الازدحام المروري بالعاصمة بما يبلغ 100 تريليون روبيه (سبعة مليارات دولار).