المستثمرون يفرون من الليرة بعد قرار إعادة انتخابات اسطنبول

0

رصدت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن قرار  اللجنة العليا للانتخابات في تركيا بإلغاء انتخابات بلدية اسطنبول ومن ثم إعادتها قد قاد إلى تراجع الليرة التركية في ظل مخاوف المستثمرين من  تصاعد حالة عدم الاستقرار السياسي.

ولفتت الوكالة إلى أن القرار، الذي لا توجد إمكانية للطعن عليه، جاء بعد طلب من الحزب الحاكم بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان.

ونقلت بلومبرج عن إيليا جوفشتاين، الخبير الاستراتيجي في “ستاندرد تشارترد”، في نيويورك قوله :”لقد تم تذكير المستثمرين مرة أخرى بالحالة
الهشة والمتآكلة للمؤسسات الديمقراطية” في تركيا.

وتراجعت الليرة بأكثر من 3% بعد إعلان القرار، ما قاد إلى تراجع العملة التركية إلى أدنى مستوى لها في سبعة أشهر. وتتعرض العملة التركية بالفعل
لضغوط، حيث تجاوز سعر صرف الدولار ست ليرات في وقت سابق من يوم أمس في ظل عمليات بيع في أصول الدول الناشئة في ظل تبعات الحرب التجارية العالمية.

وقال جينز نيستيدت، الخبير بمؤسسة Emso Asset Management لإدارة الأصول، في نيويورك، :”حالة الغموض المرتبطة بالانتخابات ستعود من جديد
وسيتم إرجاء الكثير من التصويبات السياسية الضرورية حتى تموز/يوليو، وهو شيء مؤسف”.