دموع وأسى وانهيار.. لحظات ميسي بعد “ليلة ليفربول القاسية”

0

لم يتخيل أكثر المتشائمين من عشاق برشلونة الإسباني، السيناريو الدراماتيكي الذي شهدته أحداث مباراة إياب فريقهم أمام ليفربول الإسباني في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

4 أهداف في ريمونتادا تاريخية لليفربول عصفت بحلم نجم برشلونة ليونيل ميسي، بعدما تصدر أحاديث الأوساط الرياضية في العالم بعد مباراة الذهاب التي قدم فيها مباراة من أروع مبارياته وسجل هدفين أحدهما من ضربة ثابة سكنت في شباك الغريم بطريقة انبهر لها العالم.

لحظات عصيبة على ميسي رصدتها عدسات المصورين في غرفة الملابس، حيث بدأ في البكاء قبل أن ينهار، في موقف بدا غير مرغوب به، وفقا لصحيفة الجارديان البريطانية.

انهار نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي داخل بعد ضياع حلمه في الفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة مع برشلونة.

كان الأبطال الإسبانيون على وشك العودة من عودة لا تصدق في أوروبا للموسم الثاني على التوالي، بعد فوزه في مباراة الذهاب 3-0 في كامب نو. في الموسم الماضي في ربع النهائي ، فاز برشلونة على روما 4-1 على أرضه لكنه انهار في مباراة الذهاب ليخسر 3-0 في روما ويذهب خارج أرضه.

عمت تقارير في وسائل الإعلام الإسبانية أنه عند وصول ميسي إلى المطار، شارك في مواجهة غاضبة مع مجموعة من أنصار برشلونة الغاضبين من الانهيار الأخير لفريقهم في دوري أبطال أوروبا.

وذكرت تقارير صحفية أن حافلة برشلونة الإسباني لم تنتظر نجم الفريق ليونيل ميسي عند مغادرتها ملعب “أنفيلد”، الثلاثاء، بعدما تكبد الـ”بلوغرانا” هزيمة قاسية أمام ليفربول الإنجليزي.

وبحسب صحيفة “مترو” البريطانية، فإن ميسي شوهد لوحده وهو يخرج من منطقة المقابلات الصحفية في ملعب “أنفيلد”، لكنه لم يدل بأي تصريح وبدا في حالة من الغضب الشديد.

اعتذر لويس سواريز عن طريقة خروج برشلونة وأصر على أن اللاعبين مستعدون لمواجهة الانتقادات التي تسير في طريقهم. قال: “نحن حزينون جداً، نحن بشر، نشعر بالألم والإحباط. علينا أن نضع صدرنا أمام الرصاص الذي سيأتي الآن”.