الشرطة العراقية: الانفجار في مدينة الصدر لم يكن تفجيرا انتحاريا ولم يسفر عن ضحايا

0

قال مسؤول بالشرطة العراقية إن الانفجار الذي وقع بحي مدينة الصدر في بغداد اليوم الخميس كان تفجيرا محكوما ولم يؤد إلى سقوط قتلى أو مصابين.
وقال العقيد جمال حميد لرويترز إنه تم العثور على طرد بجانب طريق قرب سوق وقام بتفجيره فريق مشترك من الشرطة والجيش أرسلته
قيادة عمليات بغداد.
كان بيان أصدره الجيش في وقت سابق قد وصف التفجير بأنه انتحاري
وقال إنه أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين.

و قال الجيش العراقي ،اليوم الخميس،إن انتحاريا قتل عددا من المدنيين في سوق بضاحية مدينة الصدر في بغداد، ولم يقدم الجيش عددا محددا للضحايا.

وقالت قيادة عمليات بغداد في بيان إن قوات الأمن حاصرت الانتحاري قبل أن يفجر حزاما ناسفا.