لجنة المنشطات: حذرنا الغبين من ميوله الرياضية.. وهذا سبب استقالته

أعلنت اللجنة السعودية للرقابة على المنشطات الأسباب التي دفعت الدكتور محمد بن عوده الغبين إلى الاستقالة من عضوية مجلس إدارة اللجنة.
وأكدت اللجنة في بيان لها على “تويتر”، أن كافة منسوبي اللجنة ملتزمين بالأنظمة واللوائح الدولية والمحلية المعتمدة الخاصة بتطبيق أنظمة الرقابة على المنشطات، ومنها المعيار الدولي لحماية الخصوصية والمعلومات  الشخصية، وكذلك جميع المنتسبين للجنة موقعون وموافقون على الإقرار والتعهد الخاص بالالتزام بسياسة اللجنة وعملها وعدم تعارض المصالح مع هذه السياسات.

وأضاف بيان اللجنة: لوحظ خلال شهر أغسطس 2018 وجود عدد من التغريدات المنشورة بحساب الدكتور محمد الغبين في برنامج التواصل الاجتماعي “تويتر”، التي تظهر ميوله الرياضي، وهو ما يتعارض مع سياسة اللجنة
السعودية للرقابة على المنشطات والمبنية على الحياد مع كافة المنتسبين للوسط الرياضي، وقد تم تنبيهه في شهر سبتمبر 2018 حيالها.

وتابع البيان: مع استمرار الدكتور محمد الغبين بإعادة التغريدات التي توضح ميوله الرياضي، قامت اللجنة بتاريخ 2 مايو 2019 بالتأكيد عليه بالالتزام بسياسة اللجنة وعدم إثارة الشارع الرياضي بإظهار الميول، ما يتعارض مع
مصالح اللجنة.

وأضافت اللجنة: هذه التغريدات أدت إلى إثارة الشارع الرياضي وتوجيه الاتهامات بالميول في قرارات اللجنة وإجراءات عملها، وهو ما يتعارض مع عمل اللجنة والمبني على عدم الدخول في الصراعات الجماهيرية
والإعلامية ما بين الأندية.

واستطرد البيان: صباح يوم الأحد 5 مايو 2019 تم إشعار الدكتور محمد الغبين بخطاب رسمي لحذف التغريدات وتقديم اعتذار لمجلس إدارة اللجنة عما تم نشره، الذي أدى لإثارة الجماهير والإخلال بسمعة اللجنة، وفي نفس اليوم وردا على الخطاب الرسمي، قدم الدكتور محمد الغبين استقالته من مجلس إدارة اللجنة.

وأكدت اللجنة أنها أوضحت ذلك منعا لربط الاستقالة بأي أمور أو قضايا أخرى تخالف مسبباتها الأساسية، مع التنويه بأن اللجنة حريصة كل الحرص على الحفاظ على صحة الرياضيين وتطبيق مبدأ المنافسة الشريفة وأن جميع
قراراتها وإجراءاتها تتم حسب الأنظمة والقوانين المعتمدة من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات WADA.