الخارجية الصينية: لا نريد حرباً تجارية ولكننا لا نخشاها

قال المتحدث باسم الخارجية الصينية جينج شوانج إن زيادة الرسوم المفروضة على السلع لن تحل المشاكل، في إشارة
لتبادل رفع الرسوم بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية على واردات الدولتين.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن شوانج القول في مؤتمر صحفي ” من الطبيعي أن تكون هناك اختلافات أثناء إجراء مفاوضات وعدم التوصل لاتفاق”.

وأضاف شوانج” كيف يمكن أن يتهم طرف الآخر بخرق التعهدات على الرغم من عدم التوصل لاتفاق؟”.

وقال شوانج ” الصين لا تخشى الحرب التجارية في حال أشعلتها دولة أخرى”.

وكانت وزارة المالية الصينية قد أعلنت أمس الاثنين أن بكين سوف تزيد قيمة الرسوم المفروضة على واردات أمريكية ابتداء من حزيران/يونيو المقبل.

وذكرت الوزارة أنها سوف ترفع الرسوم بنسب تصل إلى 25% على واردات أمريكية تقدر قيمتها بـ 60 مليار دولار، مفروض عليها بالفعل رسوم.

وتقول السلطات الصينية إن زيادة الرسوم على السلع الأمريكية تأتي ردا على القرارات الأحادية والإجراءات الحمائية من جانب الولايات المتحدة وكانت السلطات الأمريكية قد بدأت يوم الجمعة الماضي زيادة الرسوم المفروضة على كمية قيمتها 200 مليار دولار من السلع المستوردة من الصين من 10% إلى 25% وأعلنت اعتزامها زيادة الرسوم على باقي واردات الولايات المتحدة من السلع الأمريكية والمقدرة قيمتها بحوالي 300 مليار دولار.