زعيم المعارضة التركية يدعو أعضاء “العليا للانتخابات” للاستقالة

0

شن زعيم المعارضة التركية كمال كليجدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري، الثلاثاء، هجوما على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه العدالة والتنمية الحاكم، وأعضاء اللجنة العليا للانتخابات التي ألغت نتائج انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول التي جرت 31 مارس الماضي.

وطالب المعارض التركي، في كلمة له أمام اجتماع لكتلته النيابية بالبرلمان، أعضاء اللجنة العليا الـ7 الذين صوتوا لصالح إلغاء الانتخابات وإعادتها في يونيو المقبل، بتقديم استقالتهم.

وقررت اللجنة العليا للانتخابات يوم 6 مايو الجاري إعادة التصويت بإسطنبول في 23 يونيو المقبل، بموافقة 7 من أعضائها، ورفض 4 آخرين، بزعم وقوع مخالفات تصويتية كبيرة، وسط صدمة كبيرة من الأتراك والمهتمين بالشأن التركي الذين أجمعوا على عدم قانونية القرار، وأنه جاء نتيجة ضغوط النظام الحاكم.

وقال كليجدار أوغلو مخاطبا أعضاء العليا للانتخابات،الذين مرروا قرار إلغاء الانتخابات ، إنه:”أقول لأفراد العصابة السبعة.. إن كانت عندكم ذرة كرامة أو شرف استقيلوا من مناصبكم على الفور”.

وكان حزب العدالة والتنمية الحاكم فاز في الانتخابات البلدية الأخيرة التي جرت 31 مارس الماضي، لكنه خسر أهم وأكبر المدن التركية وعلى رأسها إسطنبول، التي فاز بها المرشح عن حزب الشعب الجمهوري إمام أوغلو، ما مثّل هزيمة معنوية كبيرة لأدروغان وحزبه لما للمدينة من رمزية كبيرة حيث كانت المحطة التي أوصلت أردوغان للرئاسة.

وعقب انتهاء الانتخابات وإعلان النتائج الأولية بدأ حزب أردوغان في تقديم سلسلة من الطعون والاعتراضات التي رفض بعضها وقبل البعض الآخر، منها قبول طلب العدالة والتنمية الخاص بإعادة انتخابات رئاسة البلدية الكبرى، وبناء عليها تم اتخاذ قرار الإلغاء.