الدوحة كالعادة وسيطاً: قنوات «اتصال خفية» بين واشنطن وطهران

أفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بوجود قنوات “اتصال خفية” بين واشنطن وطهران رغم كل التصعيد الذي حملته الأيام الماضية.

ونقلت الهيئة، على موقعها الإلكتروني، عن مصدر عراقي مطلع أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سلم، خلال زيارته الأخيرة للعراق، إلى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي شريحة ذاكرة تحتوي على دلائل على تخطيط إيران من خلال حلفائها في العراق لهجمات على مصالح أمريكية في العراق.

وحمل الوزير المسؤولين العراقيين مسؤولية سلامة المصالح الأمريكية.

وأضاف المصدر أن الوزير الأمريكي حمل أيضا المسؤولين العراقيين رسالة إلى الإيرانيين يدعوهم فيها للجلوس إلى الطاولة.

وأشار المصدر الرسمي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إلى أن بلاده تلعب دورا في محاولة تهدئة التوتر في المنطقة ومحاولة الوصول إلى نوع من التفاهم، وإن كان مثل هذا التفاهم لا يبدو قريبا.

ووفقا للهيئة، فإنه بالتوازي مع الجهد العراقي، رُصدت في الحادي عشر من أيار/مايو الجاري طائرة أميرية قطرية في طهران.

وحسب موقع flightradar فإن الطائرة A-7MBK من طراز إيرباص A320 حطت في طهران في الساعة السابعة مساء السبت وغادرت عند العاشرة والنص عائدة إلى الدوحة.

وفي اليوم التالي نشرت صحيفة “عصر إيران” خبرا عن زيارة لأمير قطر إلى طهران، لكن مصدرا رسميا إيرانيا نفى للهيئة أن يكون الأمير القطري قد زار طهران خلال الأيام الماضية.

ولفتت إلى أن “هذا لا ينفى أن شخصية قطرية بارزة كانت في طهران مساء ذلك اليوم”، وأضافت أنه “بناء على العلاقة المميزة للدوحة بواشنطن وبطهران، فمن الممكن أن تكون عملية تبادل رسائل أخرى تجري عبر القناة القطرية، دون وجود تأكيد على ذلك”.