التعليقات: 0

الشمس تشرق ليلاً من الدرة

الشمس تشرق ليلاً من الدرة
weam.co/591383
فهد بن محيا

في ليلة تاريخية أشرقت شمس العالمي على منصات التتويج من جديد، وبحضور ومؤازرة 60000 ألف من عشاقه، اكتسى اللون الأصفر والأزرق بهم مدرجات درة الملاعب بالرياض، ناهيك عن الملايين من خلف الشاشات التي تابعت عشقها الكبير وهو يحقق بطولة غالية على الجميع بمسماها الجديد دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لعام 2019-2018 بعد فوزه على الباطن بهدفين مقابل هدف واحد.

حاول الباطن أن يلعب مبارة للتاريخ ليهدي اللقب لمن كان لديه أمل أن يتعثر “العالمي” لكن أهمية البطولة والاستعداد البدني والنفسي كان حاضرا وبقوة، كالحضور الذهني والإبداعي للرسام الإيطالي “فرانز موسكاتي” عند تصميمه لهذا الكأس الذي روعي فيه عراقة وأصالة التاريخ السعودي، نجوم النصر توجوا به مجهود الموسم الرياضي في ليلة لن تنسى من الذاكرة.

لقب جديد يمثل الرقم 17 للدوري بجميع مسمياته والبطولة رقم 43 في سجل إنجازات العالمي لموسم استثنائي في الأرقام القياسية، حقق من خلاله 70 نقطة تعلى بها سلم الترتيب لم يسبقه في ذلك أي نادٍ سعودي، وتصدر نجمه عبدالرزاق حمد الله الهدافين بتسجيله 34 هدفًا، ليحقق لقب هداف الدوري ويكسر بذلك الرقم المسجل بإسم اللاعب حمزة إدريس.

جميع هذه الإنجازات لم تأتِ بالصدفة، وإنما تبلورت من خلال عمل تكاملي يدار بشكل منظم من قبل جهاز إداري وفني يقف خلفه رئيس النادي الأستاذ سعود السويلم الذي يعد أنموذجا للإدارة الناجحة.

فشكرًا لهم من الأعماق و لأعضاء الشرف والمدرب “فيتوريا”ولنجوم العالمي وجماهيره التي ساندت طوال الموسم وقدمت “التيفو” الإبداعي المتميز وتحلت بالروح الرياضية.

موسم النصر لم ينتهِ بعد ولازال مستمر في آسيا.

للتذكير فقط بطولات هذا الموسم تحققت على ملعب الدرة وبمدربان برتغاليان “فيتوريا”مع النصر “وبيدرو” مع التعاون وبشعارهم المعروف الأصفر والأزرق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة