الغرفة التجارية بالرياض تحذر من السياحة والاستثمار في تركيا

قال عجلان العجلان، رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالرياضة، إن الغرفة تلقت العديد من الاتصالات والشكاوى من مستثمرين سعوديين في تركيا، يواجهون مشاكل وقضايا تهدد استثماراتهم في ظل تغاضي الجهات المعنية هناك عن القيام بواجبها لحماية المستثمرين.

وأضاف العجلان، في بيان، أن الوضع المتردي للاقتصاد التركي هذه الأيام بسبب انخفاض أسعار العملة وزيادة التضخم، أهم المشكلات التي تواجه المستثمرين في تركيا، بسبب الخسائر الكبيرة التي تواجههم بعد التضييق عليهم وتعطيل مصالحهم والضغط عليهم الى حد الابتزاز في بعض الحالات، من قبل جهات متنفذة ومدعومة هناك.

واستطرد: “نحن في غرفة الرياض نحذر من الاستثمار في تركيا لما فيها من مخاطر استثمارية وأمنيه في الوقت الحالي”.

وكشف العجلان أن “السائح السعودي يعاني في تركيا من تزايد المضايقات الأمنية وحالات النصب والاحتيال، كما يحصل حاليا مع ملاك العقارات السعوديين، إذ وصل الحال إلى درجة منعهم من دخول مساكنهم، وعدم إعطاءهم سند التمليك، في مواقف تتكرر بشكل دائم، دون تحرك حقيقي من الجهات المختصة هناك.

وحذر العجلان، السلطات التركية، من آثار ما يتعرض له السعوديين في تركيا كمستثمرين وسياح، مشيرا إلى أنه سيتسبب في فقدان الثقة بالاستثمار والسياحة التركية لسنوات طويلة قادمة. مؤكدا أن المستثمر والسائح السعودي مرحب به في كثير من الدول الشقيقة والصديقة.