كاتب كويتي: ميليشيا حزب الله تمول المسلسلات الخليجية لضرب القيم الأخلاقية

0

قال الكاتب والشاعر الكويتي الدكتور عيسى العميري، إن المسلسلات الكويتية فقدت هويتها لعدم وجود منتجين كويتيين، على عكس الأعمال السابقة التي قدمها كبار الفنانين الكويتيين وما زالت خالدة.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي محمد الملا مقدم برنامج “ديوان الملا” الذي يذاع على فضائية “الجواهر”، أن هناك اثنين ينتجون الأعمال الكويتية، الأول متعدد الجنسيات، والثاني ممول من حزب الله في الكويت.

وأشار “العميري”، إلى أنه عمل مقدمة “تتر” 6 مسلسلات كويتية، موضحًا أن الشخص الممول من حزب الله الذي تولى إنتاج هذه الأعمال كان لا يملك أي شئ، إلى أن رفع أجر الفنانة الواحدة من 800 إلى مليون دينار كويتي.

وأكد أن دور أشخاص حزب الله في هذه الأعمال غسيل الأموال في الخليج، وتحقيق أعلى نسب مشاهدة للمسلسلات، وضرب القيم الأخلاقية والاجتماعية، مضيفًا أن كل ما يهم المنتجين “متعدد الجنسيات، والشخصص الممول من حزب الله”، تحقيق الربح والمردود المالي لنسب المشاهدات، وليس المجتمع الكويتي الذي يدمره عن بكرة أبيه.

وأوضح “العميري”، أن الهدف الرئيسي من إنتاج هذه الأعمال، تحقيق الربح وإضعاف القيم في المجتمع، لافتًا إلى أن إنتاج مثل هذه الأعمال يشوه صورة الشعب الكويتي خارجيًا وتجعل في اعتقاد من يشاهدها بالخارج أن الكويت بها تفكيك وغياب أسري وغيرها من الصفات غير الحميدة.

وتابع: “معظم الأعمال التي يتم إنتاجها بواسطة الشخصين يكون أبطالها من خارج الكويت، لكن ما تصدره هذه الأعمال تحسب على المجتمع الكويتي”، مطالبًا وزير الإعلام بتمويل أشخاص أصحاب هوية كويتية لتقديم أعمال فنية تجسد الواقع الكويتي وليس ما يعرض حاليًا الذي يدمر الهوية الكويتية.