وسيم يوسف: مؤامرة ضدي سبب اعتذاري عن برنامج الليوان.. وتساؤلات: هل هرب وسيم يوسف من أسئلة المديفر؟

برر الداعية وسيم يوسف عدم ظهوره في برنامج الليوان مع المديفر بسبب ما أسماه بـ”مؤامرة صحونجية”، بحسب تعبيره.

وقال “يوسف”، في سلسلة تغريدات له، إنه لم يتم إلغاء الحلقة من قبل أي جهة، بل كان بسبب “مؤامرة”.

وقال يوسف: “لم يتم إلغاء الحلقة من قبل أي جهة بل كان قراري بسبب مؤامرة صحونجية، حتى مذيع البرنامج لم يعلم بقرار الإلغاء إلا بعدما اعتذرت بالمطار.. فأحرق جوالي بالاتصال كما بالصورة، كانت هناك مؤامرة قذرة من الصحونجية”.

وفوجئ متابعو برنامج “الليوان” الحواري باعتذار الداعية وسيم يوسف، خطيب مسجد الشيخ زايد الكبير، عن المشاركة في حلقة أمس الجمعة.

وقال “يوسف”، في بيان مقتضب: ‏”لظرفٍ طارئ جداً؛ أتوجّه الآن من ‎الرياض إلى ‎أبوظبي، وأعتذر من المحبين عن حلقة #وسيميوسففيليوانالمديفر أستودعكم الله”.

وطرح المتابعون منذ أمس عددًا من التكهنات حول سبب اعتذار وسيم يوسف رغم وصوله للرياض ،وعزا بعضهم ذلك إلى أن وسيم لم ترق له بعض محاور وأسئلة الحلقة وقد توقعه في حرج وهذا سبب اختلافًا بينه وبين المذيع أدى لمغادرة الداعية المثير للجدل عائدًا لأبوظبي

وكان برنامج “الليوان”، المذاع على قناة روتانا خليجية، أعلن أن وسيم يوسف يحل ضيفا بحلقة مساء اليوم (الجمعة) مع عبدالله المديفر، قبل أن يعلن الضيف اعتذاره لظرف لم يوضحه.

ومنع وسيم يوسف في مطلع عام 2016 من إقامة محاضرة كانت ستقام في ندوة سعود المريبض الثقافية بالرياض، ولم يزر السعودية بعدها.

يذكر أن وسيم يوسف له فتاوى كثيرة مثيرة للجدل، إضافة إلى آراءه وتصريحاته، والتي كان آخرها تشكيكه في كتاب “صحيح البخاري”.