حزب الأمة السوداني بزعامة الصادق المهدي يرفض الإضراب العام

0

أعلن حزب الأمة المعارض في السودان بقيادة الصادق المهدي، في بيان الأحد، رفضه للإضراب المقرر الثلاثاء من قبل قادة الاحتجاجات كوسيلة لممارسة الضغوط على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين.

وقرر الحزب المنضوي ضمن تحالف إعلان قوى الحرية والتغيير “رفض الإضراب العام المعلن من بعض جهات المعارضة”، موضحًا أن من يقرر الإضراب إن لزم مجلس قيادي للحرية والتغيير في إشارة إلى انقسامات في صفوف المحتجين.

وكان التحالف، دعا مساء الجمعة إلى إضراب عام في عموم أنحاء البلاد يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين لمطالبة المجلس العسكري الحاكم بتسليم السلطة.

وبالرغم من رفض “الأمة” للإضراب، إلا أن الحزب أشار في بيانه أن هذا لا يمنح السلطات حق فصل العاملين إذا استجابوا للدعوة.

وكان “المهدي”، آخر من شكّل حكومة مدنية في السودان قبل ثلاثة عقود وقبل أن ينقلب عليها البشير عام 1989 ليصبح رئيسًا للبلاد.