ليفربول يأمل بتحويل مرارة الهزيمة لحلاوة الانتصار في دوري الأبطال

0
مشاهدة مباراة ليفربول وولفرهامبتون بث مباشر

بعد عام كامل على خسارة الفريق في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، وصف الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول الإنجليزي هذه الهزيمة بالدواء المر الذي يمكنه تنشيط الفريق قبل خوض النهائي للموسم الثاني على التوالي.

ويلتقي ليفربول مع توتنهام بعد غد السبت في العاصمة الإسبانية مدريد في نهائي إنجليزي خالص لبطولة دوري أبطال أوروبا.

ويرى كلوب أن الهزيمة أمام ريال مدريد الإسباني 1 / 3 في نهائي المسابقة ذاتها الموسم الماضي قد يصبح حافزا ودافعا مثاليا للفريق في نهائي المسابقة هذا الموسم.

وقال كلوب ، في مؤتمر صحفي أمس الأول الثلاثاء : “خسارة النهائي أمر مؤلم… إنها مثل الدواء الذي يثير مذاقه الاشمئزاز… لكنه يساعدك وينعشك”.

وأضاف : “يمكن استخدام هذا كحافز إضافي وهو ما فعلناه… إذا نظرت لهذا الآن ، ليس أمرا سيئا أننا خسرنا النهائي في العام الماضي”.

وقدم ليفربول هذا الموسم الرد الجيد على خسارته نهائي الموسم الماضي بالعاصمة الأوكرانية كييف حيث ظل في المنافسة مع مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي حتى الجولة الأخيرة من المسابقة وأنهى الموسم في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة فقط خلف مانشستر سيتي.

وبعد ترنحه قليلا في دور المجموعات بدوري الأبطال الأوروبي ، قدم الفريق مسيرة رائعة في الأدوار الإقصائية حيث أطاح بفريقي بايرن ميونخ الألماني وبورتو البرتغالي في طريقه إلى المربع الذهبي للبطولة.

وفي المربع الذهبي ، خسر ليفربول صفر / 3 على ملعب برشلونة ذهابا لكنه قلب الطاولة على العملاق الكتالوني في مباراة الإياب وحقق نصرا مدهشا 4 / صفر.

وقال جورجينيو فاينالدوم لاعب خط وسط ليفربول : “ما حدث لنا في العام الماضي ساعدنا في العام الحالي… استفدنا من هذه التجربة واكتسبنا الخبرة… نأمل أن نقدم نهاية أفضل في نهائي هذا الموسم”.

وأضاف : “أعتقد أننا لا نتسم بالعصبية ولا نفكر في أن شيئا سيئا سيحدث لنا. لا شيء يجب أن نخشاه”.

ويلتقي ليفربول وتوتنهام بعد غد في ثاني نهائي إنجليزي لدوري الأبطال حيث كان النهائي السابق عندما فاز مانشستر يونايتد على تشيلسي بركلات الترجيح في 2008 .

وتصب معظم الترشيحات في صالح ليفربول خلال نهائي هذا العام حيث يخوض الفريق النهائي للمرة التاسعة في تاريخه ويأمل في الفوز باللقب للمرة السادسة بينما يخوض توتنهام النهائي للمرة الأولى في تاريخه.

وفاز ليفربول على توتنهام في كل من مباراتيهما في الدوري الإنجليزي هذا الموسم وبنتيجة واحدة هي 2 / 1 كما خسر مرة واحدة فقط في آخر 14 مباراة خاضها أمام توتنهام ، ولكن هذا لا يعني أن المباراة النهائية بعد غد بينهما محسومة مسبقا.

وقال جوردان هيندرسون قائد فريق ليفربول : “نعلم جميعا مدى قوة توتنهام… سيكون النهائي قويا وصعبا بالفعل. ولذا ، نحتاج إلى أن نكون على أهبة الاستعداد”.

وأضاف : “علينا أن نبذل كل ما في وسعنا على أرض الملعب حتى صفارة نهاية اللقاء… إذا فعلنا هذا ، لن يكون هناك ما نندم عليه”.

ويدرك كلوب أن توتنهام لن يكون منافسا يسهل التغلب عليه أو خداعه. وقال كلوب : “نعلم أن المباراة صعبة وتوتنهام يعلم أنها صعبة. لذا ، لنخوض المباراة ونحقق الفوز”.

وإذا فعل ليفربول هذا ، فإنه سيتذوق طعم النصر الذي افتقده العام الماضي. وقال كلوب : “نهائي كييف ترك أثرا كبيرا علينا”.
وأوضح : “أتذكر عندما كنا في المطار استعدادا للعودة ، الجميع كان منزعجا… كانت هناك العديد من المشاعر المختلفة في رؤوسنا. ولكن الخطة كانت هي العودة مجددا للنهائي… والآن ، نحن في النهائي وهو أمر رائع للغاية”.