وزير الشؤون الخارجية السعودي: لا نريد حرباً ولكننا سندافع عن مصالحنا

أكد وزير الشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير أن بلاده واضحة في أنها لا ترغب في نشوب حرب في المنطقة، لكنه شدد على أنها ستسعى لحماية أرضها وشعبها ومصالحها بالطرق المناسبة.

وقال، في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرتها اليوم الخميس، إن على إيران أن تتوقف عن سياستها في المنطقة إذا ما أرادت أن تكون جزءا من المجتمع الدولي.

وفيما يتعلق بالقمم الثلاثة التي تستضيفها بلاده اليوم وغدا في مكة المكرمة، أوضح الجبير أن القمتين الاستثنائيتين لدول مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية هدفهما إدانة الأحداث الأخيرة في المنطقة والسياسيات الإيرانية التي تأتي خلف هذه الأحداث، أما القمة الإسلامية فهي قمة اعتيادية يتم فيها نقل الرئاسة من دولة الرئاسة الحالية تركيا إلى دولة الرئاسة المقبلة ممثلة في السعودية.

وعن احتمالات نشوب حرب في المنطقة إثر التوترات الأخيرة، قال الجبير إن السعودية تسعى بلا شك لتفادي الحرب بأي شكل من الأشكال.

وكانت المملكة واضحة في هذا الجانب بشكل دقيق وواضح منذ البداية، ولكن في الوقت نفسه نحن لا نريد أن تستمر إيران في سياستها العدوانية في المنطقة”.

وأكد أن المملكة “ماضية في حماية أراضيها وشعبها بحسب ما تتطلبه الحاجة”.