استشهاد فتى فلسطيني أثناء محاولته الدخول للأقصى

0

استشهد فتى فلسطيني عمره 16 عاماً من مدينة الخليل اليوم الجمعة، برصاص الاحتلال الإسرائيلي في منطقة شرق بيت لحم، وأصيب شاب فلسطيني آخر بحالة خطيرة.

وبحسب ما أوردته شبكة فلسطين الإخبارية (PNN) قالت مصادر محلية إن الفتى الفلسطيني عبدالله لؤي غيث (16 عاماً) استتشهد برصاص جنود الاحتلال خلال محاولته الدخول إلى المسجد الأقصى قرب حاجز مزموريا في منطقة جرون الحمص شرق بيت لحم بعد أن فرضت سلطات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة على الحواجر المؤدية إلى مدينة القدس.

وأشارت مصادر إعلامية وطبية إلى أن الفتى من سكان محافظة الخليل وتم نقله إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، حيث جرت محاولات لإنقاذ حياته إلا أن إصابته كانت خطيرة حيث أعلن عن استشهاده.

وعلى صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز قلنديا مواطناً فلسطينياً يبلغ من العمر 40 عاماً بحجة حيازته سكين، بحسب ما تدعي قوات الاحتلال، وذلك خلال محاولته المرور عبر الحاجز متوجهاً إلى المسجد الأقصى.