الوداد المغربي يندد بكارثة «الفار» ويتعهد بفضح مهزلة أبطال أفريقيا

0

قرر الوداد البيضاوي اللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم‭ ‬(الفيفا) ومحكمة التحكيم الرياضية بداعي تعرضه للظلم بعد تتويج منافسه
الترجي بلقب دوري أبطال افريقيا عقب إلغاء مباراة إياب النهائي في تونس وسط احتجاجات كبيرة من لاعبي الفريق المغربي يوم الجمعة.

وتعادل الفريقان ذهابا 1-1 في المغرب وفي الإياب تقدم الجزائري يوسف البلايلي بهدف للترجي قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول.

واعتقد الوداد انه عادل النتيجة في الدقيقة 59 لكن الحكم ألغى الهدف بداعي وجود تسلل.

وطالب لاعبو الوداد باللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد للتأكد من صحة هدف وليد الكرتي لكن الحكم رفض قبل أن يبلغهم بوجود مشكلة في هذا النظام بالملعب ليتوقف اللقاء طويلا.

وتدخل رئيس الاتحاد الافريقي أحمد أحمد وتشاور مع مسؤولي الفريقين ومراقبي المباراة دون الوصول إلى حل.

وبعد انتظار طويل قرر الحكم إلغاء المباراة واعتبار الترجي فائزا ليحرز اللقب الرابع في تاريخه والثاني على التوالي.

وقال سعيد الناصري رئيس الوداد في تصريحات صحفية عقب إلغاء اللقاء “للأسف لقد عدنا للعهود السابقة التي لم يكن متاحا استعمال تقنية حكم الفيديو المساعد .. أنا مندهش عندما تأتي مؤسسة كرة قدم .. تنتمي للكرة العالمية وتشارك في هذه المهزلة” وأضاف “لا يمكن قالوا لنا تقنية “الفار” موجودة وعادوا وقالوا لنا هذه التقنية لا تشتغل (لا تعمل) وعندما طالبنا بشرعية
الهدف ردوا علينا لا تتحدثوا عن الهدف وسنصلح الفار.

وكان ردنا قويا هل ننسى الهدف الذي سجلناه ذهابا وننسى هدف الاياب إذا كان عليهم أن يقولوا لنا ألا نلعب”.

وتابع “طلبوا منا أن نعطيهم الوقت لكي يقوموا بالإصلاح لكنهم قرروا إنهاء المباراة التي بدأت في 31 مايو وأنهيناها في الأول من
يونيو والقانون يمنع ذلك لأن آخر موعد هو منتصف الليل .. وتستمر المهازل التحكيمية.

“ما أؤكد عليه أننا سنذهب إلى أبعد نقطة لكي نسترجع حقوقنا والحمد لله أن هناك مؤسسات دولية إذا لم تكن الكاف (الاتحاد
الافريقي) نزيهة ستكون في المحكمة الرياضية ولدى الفيفا والأكيد أننا سنذهب لأبعد نقطة”.