داعشية تساعد المخابرات الأمريكية في البحث عن البغدادي

0

ساعدت عضوة بارزة في تنظيم داعش الإرهابي، وهي قيد الاعتقال حاليا في العراق، وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي أي إيه) في البحث عن القيادي الإرهابي أبو بكر البغدادي، الهارب من العدالة، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية، الجمعة.

وحددت نسرين أسعد إبراهيم المعروفة بـ”أم سياف” المنازل الأمنة التي استخدمها زعيم الجهاديين، وذات مرة حددت موقعا معينا له في الموصل، وفقا لما ذكرته للصحيفة البريطانية في أول مقابلة تجريها منذ اعتقالها منذ أربعة أعوام في سوريا.

وتعاونت “أم سياف” مع الوكالة الأمريكية وعناصر من الاستخبارات الكردية لتحديد المواقع والمخابئ والشبكة التي استخدمها البغدادي الذي أعلن الخلافة في عام 2014.

واتهمت هذه المرأة (29 عاما) بالتورط في بعض الجرائم الأكثر دموية للتنظيم الإرهابي.

واعتقلها جنود أمريكيون في عملية قتل فيها زوجها أبو سياف القيادي المحتمل في التنظيم الجهادي.

ورفضت أم سياف في البداية التعاون مع الوكالة الأمريكية، لكنها بدأت في مطلع عام 2016 في الكشف عن بعض أخطر أسرار التنظيم مثل الطريقة التي كان يتحرك بها البغدادي.