المتاريس تعود للشوارع السودانية والخرطوم موعودة بـ«يوم أسود»

0

عادت المتاريس منذ صبيحة اليوم الأحد الى شوارع السودان مجدداً تلبية لدعوة العصيان المدني التي وجهتها قوى المعارضة السودانية.

وكان تجمع المهنيين السودانيين قد دعا إلى “عصيان مدني” اعتبارا من اليوم الأحد على أن يستمر حتى تسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لحكومة مدنية.

وأعلن تجمّع المهنيين السودانيين، الذي أطلق الحركة الاحتجاجية في السودان، “العصيان المدني” اعتبارا من اليوم الأحد على ألّا ينتهي إلا بقيام حكومة مدنية بإذاعة “إعلان بيان تسلم السلطة” عبر التلفزيون السوداني.

وكان المجلس العسكري السوداني قد جدد رغبته في استئناف التفاوض مع (قوى إعلان الحرية والتغيير) (الإطار الجامع للقوى
المنظمة للاحتجاجات) فيما قدمت الأخيرة حزمة شروط إلى رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد علي، الذي زار الخرطوم، أمس الجمعة للقيام بوساطة بين الجانبين بعد توقف المفاوضات بينهما عقب فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السوداني بالعاصمة الخرطوم.

من جهة أخرى ذكرت مصادر أن قوات الجيش السوداني وجهت انذاراً شديد اللهجة لقوات الدعم السريع لمغادرة الخرطوم والانسحاب رسميا لحدود ماقبل السادس من ابريل ، الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل قيادتها مما ينذر بمواجهات مسلحة في الخرطوم اليوم.