العسكري السوداني يعلق على العصيان المدني.. والمعارضة ترد بالتصعيد

0

دعا المجلس العسكري الانتقالي في السودان قوى الحرية والتغيير، إلى عدم التصعيد والتخلي عن العصيان المدني.

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري السوداني، شمس الدين الكباشي: “ندعو إخوتنا في الحرية والتغيير إلى التخلي عن دعاوى العصيان المدني وعدم التصعيد.

وعن المفاوضات مع قوى الحرية والتغيير، أوضح المجلس أنه لم يتسلم شروطهم لاستئناف المفاوضات، قائلاً: “ليس لنا اتصال معهم حالياً”.

إلى ذلك، ثمن دور إثيوبيا في لعب دور الوساطة. ولفت إلى أن هناك كتلة سياسية كبيرة غير الحرية والتغيير التقاها رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد.

كما شدد على أهمية الحوار قائلاً: “إذا جلست قوى الحرية والتغيير مع الكتلة السياسية التي التقاها رئيس الوزراء الإثيوبي ستسهل العملية السياسية”.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي الذي وصل الخرطوم الجمعة التقى مختلف الأفرقاء، ودعا إلى انتقال ديمقراطي “سريع” في السودان. وقال في بيان “يجب أن يتحلى الجيش والشعب والقوى السياسية بالشجاعة والمسؤولية لاتخاذ خطوات سريعة نحو فترة انتقالية ديمقراطية وتوافقية في البلد”.

أما عن العصيان المدني الذي انطلق الأحد بناء على دعوة قوى الحرية والتغيير، فأكد أن المتاريس التي وضعت في الشوارع الداخلية للعاصمة السودانية، الخرطوم، أعاقت حركة المواطنين.

وعلى الرغم من ذلك، أكد أن “الحياة سارت اليوم بشكل طبيعي في السودان رغم دعوات العصيان”.

في المقابل، أكدت قوى الحرية والتغيير أن العصيان نجح بشكل تام، ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن العديد من المحال في الخرطوم أقفلت الأحد.

يذكر أن “تجمّع المهنيين السودانيين”، كان دعا إلى “عصيان مدني” اعتباراً من الأحد على أن يستمر حتى تسليم المجلس العسكري الانتقالي السلطة لحكومة مدنية.

وقال إسماعيل تاج، القيادي في قوى الحرية والتغيير في السودان لقناة الحدث، الأحد، إن العصيان المدني سيتم بكل سلمية، مؤكداً أنه سيستمر حتى تلبية المطالب.

وأعلن تجمع المهنيين السودانيين عن أن العصيان المدني والإضراب السياسي العام مستمر حتى يسلم المجلس العسكري السلطة للمدنيين.