الحريري: كل بيت في ⁧‫لبنان‬⁩ لديه من يعمل في ⁧السعودية‬⁩ ودول الخليج .. وتمنيت تراجع "باسيل" عن كلامه بأسرع من ذلك

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، إن كل بيت في ‫لبنان‬⁩ لديه من يعمل في ⁧السعودية‬⁩ ودول الخليج، مؤكدًا أنه كان يتمنى تراجع وزير الخارجية جبران باسيل عن كلامه بأسرع من ذلك.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، أنه لا يجوز أن تُدار البلاد بالبهورة وزلات اللسان التي ندفع ثمنها من اقتصادنا، ولا يجوز وضع دول الخليج وخاصة السعودية في موقع الخصومة مع لبنان: متابعًا: “فليكن معلومًا لكل لبناني أن العلاقات مع الدول العربية ليست خاضعة لمزاج بعض القوى والأحزاب”.

وعن مشكلة النازحين السوريين، أكد “الحريري”، أنها ليست مشكلة طائفية بل مشكلة عند كل اللبنانيين وعلينا أن نعمل على حلها مع بعض، لافتًا إلى أن الكلام العنصري لا يُعيد النازحين السورين الى بلادهم بل يولد الاحتقان وهذه المشكلة تطال كل اللبنانيين.

وأشار إلى أن طرابلس ستبقى مدينة العيش المشترك وتعرف جيدًا من اخترع “فتح الإسلام” ومن صدّر لها الإرهاب، موجهًا التحية لأرواح شهداء الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي، الذين سقطوا في طرابلس التي كانت خسارتهم لكل بيت طرابلسي ولكل عائلة لبنانية.

وعن الحكومة اللبنانية، قال “الحريري”، إن الوزراء الذين وافقوا على الموازنة هم أنفسهم يذهبون مع كتلهم للاعتراض عليها.

وأوضح أن الغضب الذي حكي عنه في الوسط السني لا يمكن التغاضي عنه وسببه عدد من الشركاء الأساسيين، مضيفًا أنه لا يضع أحد السنة في خانة الإحباط فهم عصب البلد، وبلا عصب لا يوجد بلد.

وأضاف “الحريري”: لا نزيد أن نُلغى أحدًا ولا نقبل أن يلغينا أحد ولا أحب المزايدات ولا المناكفات الطائفية ولو كنت أحبها لكنتم رأيتم البلد في مكان آخر كليًا.. أنا موجود لأكمل نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي علمنا أن نبحث عن حلول لا حروب”.