الأسباب وراء تعليق المشاركات الفنية في السعودية للممثلة منى شداد

منى شداد، هي اسم كويتي معروف لدى الرأي العام بالكويت، لها باع طويل من العمل الفني والإعلامي داخل دولة الكويت، ودخولها الوسط الإعلامي والفني بالكويت كان منذ سن صغيرة فكانت بدايتها ببرامج الأطفال وهي حديثة السن ثم قدمت العديد من الأعمال الفنية والدرامية بالكويت، وامتد نشاطها إلى المجال الإعلامي في تقديم البرامج.

قدمت بالدراما الكويتية ما يرقب من 90 عمل تلفزيوني، فضلاً عن المشاركة في العديد من الأعمال المسرحية وتقديم العديد من البرامج، ورغم هذا العطاء الفني الكبير إلا أن منى شداد وقعت في خطأ فادح، دفع الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية، أن تتخذ قرارها بمنعها من الظهور بأي وسيلة إعلام سعودية أو المشاركة في أي فاعلية فنية تخص المملكة، فما هو سبب المنع.

كشف عبد الله مخارش، المشرف على الفعاليات الفنية بالمملكة التابعة لهيئة الترفيه السعودية، أن قرار منع منى شداد من المشاركة بأي فاعلية تخص المملكة العربية السعودية، بسبب تصريحات لها تدعم فيها الإرهاب.

وجاء هذا، بعد انتشار فيديو يخص الإعلامية والفنانة الكويتية منى شداد تدعم فيه أمير دولة قطر وتعدد له المدح والثناء، رغم القرار الصادر من الدول العربية الأربع مصر والبحرين والإمارات ومعهم السعودية بأن قطر دولة داعمة للإرهاب بمساعدة نظامها الحاكم في زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة العربية.

وأكد مخارش في تغريده له على حسابه الرسمي عبر “تويتر”، أن قرار المنع الذي اتخذ ضد منى شداد، نابع من الاستغلال الخاطىء للكرم السعودي الذي فتح بابه واسعاً للجميع ويُصر البعض أن يستغل هذا الكرم بشكل خاطىء ومسيىء للملكة وشعبها.