لفك النحس.. ميسي يبحث عن لقب دولي

0

بعد الهزيمة في كأس العالم 2018 أمام فرنسا، قرر ميسي الابتعاد عن المنتخب الوطني لبلاده الأرجنتين، لكن هداف برشلونة عاد إلى تشكيلة بلاده هذا العام استعداداً لكوبا أمريكا على أمل قيادة الفريق للتتويج باللقب لأول مرة منذ 1993.

بينما أشاد مدافع الأرجنتين نيكولاس تاجليافيكو، برغبة القائد ليونيل ميسي في الفوز بلقب مع بلاده وإنهاء غياب دام 26 عاماً قبل بدء مشوار كأس كوبا أمريكا لكرة القدم بمواجهة كولومبيا، اليوم السبت.

وقال تاجليافيكو، في مؤتمر صحفي، قبل بدء مشوار المجموعة الثانية: “أنا محظوظ بما يكفي بالوجود قبل ذلك في الفريق ذاته مع ميسي ورغبته هي أكثر شيء يثير إعجابنا”.

وأضاف: “لديه رغبة متواصلة مستمرة في العودة ويواصل المحاولة وهذا مذهل، إنه كما كان عليه في كأس العالم فهو يتحلى بالهدوء ويملك نفس الرغبة كما هو حاله دائماً”.

وكرر مدرب الأرجنتين ليونيل سكالوني الحديث عن رغبة ميسي الهداف التاريخي للمنتخب الوطني في تكرار تألقه مع بلاده كما يفعل مع العملاق برشلونة بطل إسبانيا.

وقال سكالوني: “أريد التأكيد على حماسه في لعب كرة القدم، إنه وُلد ليلعب كرة القدم، نحن معجبون بحماسه وبواقع أنه هنا لتقاسم هذه الرغبة في الفوز ولكي يجعلنا نشعر بسعادة كبيرة”.

وكشف سكالوني عن تشكيلته الأساسية أمام كولومبيا وبوجود ميسي في خط هجوم ثلاثي مألوف إلى جانب أنخيل دي ماريا وسيرجيو أغويرو.

وسيضم خط الوسط الثلاثي قليل الخبرة جيوفاني لوسيلسو ولياندرو باراديس وغيدو رودريغيز بينما يتكون الدفاع من الرباعي تاجليافيكو ونيكولاس أوتامندي وجيرمان بيزيلا ورينزو سارافيا على أن يتولى فرانكو أرماني حراسة المرمى.

وخرج إستيبان أندرادا الحارس الثالث في الأرجنتين من التشكيلة بسبب إصابة في الركبة وانضم خوان موسو حارس أودينيزي بدلاً منه.

ويتولى سكالوني المسؤولية بشكل مؤقت منذ كأس العالم وأبدى رغبته في البقاء بشكل دائم بعد كأس كوبا أمريكا.

وكان ميسي، 31 عاما، اعتزل اللعب الدولي بعد الهزيمة في نهائي كوبا أمريكا 2016 أمام تشيلي، وهي الهزيمة الرابعة على التوالي للأرجنتين في نهائي بطولة كبيرة بعد التعثر في نهائي كوبا 2007 و2015 ونهائي كأس العالم 2014.