التعليقات: 0

طاقم ناقلة النفط النرويجية يصل إلى دبي قادما من إيران

طاقم ناقلة النفط النرويجية يصل إلى دبي قادما من إيران
weam.co/596087
الوئام - متابعات

وصل أفراد طاقم الناقلة النرويجية “فرونت ألتير” التي تعرضت لهجوم في خليج عمان، السبت، إلى دبي بعد قضاء يومين في إيران إثر هجوم، الخميس.

وكانت سفن إيرانية قد أغاثت الناقلة عقب الهجوم وأعادت طاقمها إلى البر. ونشر التلفزيون الرسمي الإيراني، الجمعة، صورا للبحارة الـ23.

وأعلنت الشركة المشغلة للسفينة في وقت سابق أنهم “جميعهم بصحة جيدة”، وأن الاستعدادات جارية “لإعادتهم إلى بلادهم بأسرع وقت ممكن”.

وفي وقت سابق، غادرت ناقلة النفط النرويجية “فرونت ألتير” التي يملكها قبرصي من أصل نرويجي، المياه الإيرانية متجهة إلى الإمارات، وفقا لمصادر متطابقة، السبت.

وأعلنت شركة “فرونتلاين ماناجمنت” المالكة للسفينة، أن “زورق القطر أكيلا تمكن من ربط نفسه بالسفينة باكرا صباح (السبت) وباتت “فرونت ألتير” خارج المياه الإيرانية ويتم جرها بأمان”.

ومن جهتها، نقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية “إيسنا” عن مسؤول محلي في هيئة الموانئ والملاحة في ولاية هرمزكان بجنوب إيران أن “ناقلة النفط “فرونت ألتير” غادرت المياه تحت مراقبة إيران، وأنه يتم جرها في اتجاه منطقة “الفجيرة – خور فكان” في الإمارات.

وأضاف المسؤول أن السلطات لم تلاحظ “تلوثاً بحرياً” نتيجة الأضرار التي أصابت السفينة، بحسب وكالة الأنباء شبه الرسمية.

وتعرضت ناقلة النفط النرويجية وأخرى يابانية، الخميس، لهجمات لم يحدّد مصدرها فيما كانتا تبحران قرب مضيق هرمز، الممر الاستراتيجي الذي يعبر منه يومياً نحو ثلث إمدادات النفط العالمية المنقولة بحراً.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية “إرنا”، فإن الهجوم وقع فيما كانت الناقلة “فرونت ألتير” على مسافة 25 ميلا بحريا من الساحل الإيراني.

وبحسب إيسنا، فإن البحارة نقلوا، الجمعة إلى بندر عباس، الميناء الإيراني الكبير عند مدخل الخليج، قبل أن يعودوا إلى دبي جوا، مساء السبت.

كما أوردت شركة “فرونتلاين ماناجمنت” أن “تقييما لحالة السفينة والأضرار” الناجمة عن الهجوم سيجري خلال الساعات المقبلة، ويتم بحث إمكانية نقل الحمولة إلى سفينة أخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة