البنتاجون: التعزيزات العسكرية للشرق الأوسط تشمل بطاريات صواريخ باتريوت وطائرات دون طيار

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” الخميس، أن عملية نشر ألف جندي أميركي في الشرق الأوسط تشمل كتيبة صواريخ باتريوت وطائرات مسيرة وطائرات استطلاع.

وقالت متحدثة باسم البنتاغون “إنه لا يسعى للحرب مع إيران لكنه مستعد للدفاع عن القوات والمصالح الأميركية في المنطقة” وفق ما نقلته “رويترز”.

جاء ذلك بعدما قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن هدف إرسال 1000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط “ردعي”، وإن الرئيس دونالد ترمب لا يريد حرباً مع إيران، لكن الإدارة ستواصل حملة الضغط عليها، مضيفاً “أننا سنستمر في العمل لإقناع إيران أننا جادون، ومستعدون لردعها عن أي نشاطات عدوانية جديدة”.

جاء ذلك في زيارة غير معتادة لوزير للخارجية إلى مقر القيادة الوسطى، وهي جزء من وزارة الدفاع، في تامبا في فلوريدا. هدف الزيارة، كما قال بومبيو، هي التنسيق بين الوزارات، حيث يريد أن “أن نكون على استعداد للرد إذا قامت إيران باتخاذ قرارات سيئة أو إذا قاموا بملاحقة الأميركيين أو المصالح الأميركية أو مواصلة برنامج الأسلحة النووية”.

وكانت واشنطن أعلنت الاثنين أنها ستنشر نحو ألف جندي إضافي في الشرق الأوسط، متعللة‭ ‬بمخاوف من تهديد إيراني.