حميدتي: السعودية والإمارات ومصر قدمت مساعدات للسودان دون التدخل في شؤونه

0

قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف باسم حميدتي، اليوم (السبت)، إن السعودية والإمارات ومصر قدمت مساعدات للسودان دون التدخل في شؤونه.

وأكد عدم تمسك المجلس بالسلطة واستعداده للتفاوض بشرط عدم إقصاء أي من المكونات السياسية، مضيفًا: “نحن لا نرفض التفاوض، لكن لا نقبل أن ينفرد طرف واحد بالرأي ويحصل على نسبة 67% من المجلس التشريعي”، في إشارة إلى قوى الحرية والتغيير.

وأضاف “حميدتي” خلال مخاطبته حشدا جماهيريا بمنطقة شرق النيل شرقي العاصمة السودانية الخرطوم، أن المجلس العسكري مستعد لتشكيل حكومة لتصريف الأعمال بالتوافق مع القوى السياسية المختلفة، مشددًا على أن حل الأزمة السياسية الراهنة بالسودان يتمثل في إجراء انتخابات حرة ونزيهة.

ومن المقرر أن تسلم قوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان، وهي ائتلاف معارض، ردًا مكتوبًا لوسيط إثيوبي حول مبادرة قدمها رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، في السابع من يونيو الجاري.

وتتضمن مبادرة الوسيط الاثيوبي تشكيل مجلس سيادي من 15 عضوًا، هم سبعة عسكريين وسبعة مدنيين على أن يتم تعيين شخصية مدنية مستقلة بالتشاور بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.

وتشهد مفاوضات لانتقال السلطة إلى حكومة مدنية تعثرًا واضحًا بسبب اختلاف المجلس العسكري الانتقالي وقوى المعارضة حول نسب التمثيل ورئاسة المجلس السيادي.

من ناحية أخرى، قال حميدتي: “نحن نمد أيدينا لكل دول العالم، ولا مشكلة لنا مع أي دولة”.

وأضاف: “نحن الآن نقوم بحماية أوروبا من خلال مكافحة الهجرة غير الشرعية عبر حدودنا ومكافحة الجريمة العابرة والإرهاب والمخدرات لأن السودان دولة معبر”.

ويتولى المجلس العسكري الانتقالي برئاسة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، مسؤولية إدارة البلاد منذ الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير، في 11 أبريل الماضي بعد نحو أربعة أشهر من احتجاجات حاشدة في السودان.