الأمم المتحدة: حكومة هادي الممثل الشرعي والوحيد لليمنيين

0

تلقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، السبت، رسالة خطية من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، تؤكد الأخذ ”بعين الاعتبار“، للشكوى التي قدمها الشهر الماضي، ضد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“، أن غوتيريس أكد في رسالته على أن كافة الأمور التي أثيرت في رسالة هادي تم ”أخذها بعين الاعتبار“.

وجدّد هادي التأكيد على رسالته من خلال تسليمها كوثيقة لوكيل الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام لروزماري، أثناء لقاء جمعهما في العاصمة السعودية الرياض، قبل أسبوعين.

وثمن الأمين العام للأمم المتحدة، ”المرونة والتعاون الذي اظهرته الحكومة اليمنية“، مشيرًا أن العلاقة بين الأمم المتحدة وحكومة الرئيس هادي ”هي مفتاح الحل باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب اليمني“.

كما أكدت رسالة غوتيريس، على ”الشراكة مع الحكومة اليمنية في التوصل إلى الحل السلمي المنشود على أساس المرجعيات الثلاث، المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، والقرارات الأممية ذات الصلة“.

وكان الرئيس اليمني، قد بعث رسالة خلال شهر أيار/مايو الماضي إلى الأمين العام للأمم المتحدة، يتهم فيها المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، بالانحياز لصالح الحوثيين.

وجاءت شكوى هادي بعد إعلان الأمم المتحدة، انسحاب مليشيات الحوثي من موانئ الحديدة، وفقًا لاتفاق ستوكهولم بين الأطراف اليمنية، وهو ما دفع الحكومة اليمنية إلى اعتبار خطوة الحوثيين ”مسرحية“ ضللت الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، بعد أن سحب الحوثيون مسلحيهم من الموانئ واستبدلوا بهم قوات خفر السواحل الموالية لهم.