واشنطن بوست: البنتاجون شن هجوما إلكترونيا بموافقة ترامب على حواسيب إيرانية وأجهزة تحكم وإطلاق الصواريخ

0

كشف تقرير لصحيفة واشنطن بوست، السبت، عن أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) شنت هجوما إلكترونيا بموافقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على حواسيب إيرانية وأجهزة تحكم وإطلاق الصواريخ يوم الخميس الماضي.

وذكر تقرير الصحيفة الأمريكية أن خطوة البنتاجون الأخيرة تؤكد أن الهجوم الإلكتروني جاء ردا على إسقاط إيران طائرة أميركية من دون طيار.

وفي لهجة لا تخلو من تهديد، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن إيران ارتكبت خطأ جسيما، وذلك في إشارة إلى قيامها بإسقاط طائرة أمريكية بدون طيار.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للصحفيين ردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة ستضرب إيران ردا على إسقاط طائرة أمريكية مسيرة “ستعرفون قريبا”، قبل أن يتراجع ترامب اليوم السبت عن الضربة العسكرية التي وافق عليها سرا وفي اللحظات الأخيرة.

ووصف ترامب، في تصريحات للصحفيين قبل اجتماعه مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، تصرف إيران بأنه “خطأ جسيم” لكنه أبقى الباب مفتوحا أمام إمكانية إجراء محادثات مع إيران. وقال ترامب أيضا إن إدارته لديها وثائق بأن الطائرة المسيرة كانت تحلق فوق المياه الدولية لا فوق الأراضي الإيرانية مثلما قالت طهران.

واعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس (20 حزيران/ يونيو 2019) أن إيران ارتكبت “خطأ جسيماً” بعيد تأكيد وزارة الدفاع الأميركية أن القوات الإيرانية استهدفت وأسقطت طائرة استطلاع مسيرة تابعة للبحرية الأميركية. وكتب ترامب في تغريدة لا تخلو من تهديد، وفي مناخ من التوتر بين واشنطن وطهران، “ارتكبت إيران خطأ جسيماً!”