تفاصيل استبعاد عمرو وردة من منتخب مصر نهائيا ودون رجعة

0

أعلن اتحاد الكرة استبعاد عمرو وردة لاعب المنتخب الوطني من معسكر مصر في بطولة أمم إفريقيا، وقرر هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري والمشرف العام على المنتخب الوطني استبعاد وردة من معسكر الفريق بعد التشاور مع الجهاز الفني والإداري للفريق “في إطار الحفاظ على حالة الانضباط والالتزام والتركيز التي عليها الفريق”، بحسب بيان اتحاد الكرة.

وصرح إيهاب لهيطة مدير المنتخب أنه: “لا يوجد نقاش فيما حدث الموضوع منتهي، وصل لي (سكرين شوتس) وبعض الفيديوهات للاعب في الساعة الحادية عشر صباحا”.

وأضاف: “في الساعة الحادية عشر وخمس دقائق كنت مع المدير الفني خافيير أجيري لإطلاعه على الأمر”، وتابع: “في الساعة الحادية عشر وعشر دقائق كان المدير الفني قد اتخذ قرار الاستبعاد، وأبلغنا هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد بالقرار. القرار لم يتعد 5 دقائق”.

وأوضحلهيطة أن: “أبو ريدة وافق على القرار بدون نقاش لأنها سمعة منتخب مصر ونحن في بطولة قارية وحلم لـ100 مليون، لابد أن يكون الجميع على قدر المسؤولية”.

وأتم لهيطة “قرار الاستبعاد نهائي ودون رجعة، ولم يأخذ مننا سوى عدة دقائق فقط. تم إخبار اللاعب بالقرار وهو في طريقه لمغادرة المعسكر”.

وذكرت مواقع رياضية أن عمرو وردة أخبر مدير المنتخب بأن مقاطع الفيديو التي وصلت له هي “فيديوهات مفبركة وليست حقيقية“، ورغم ذلك كان القرار قد تم اتخاذه.

فيما رفض أبو ريدة محاولات بعض أعضاء الجهاز الفني للمنتخب للإبقاء على عمرو وردة في معسكر المنتخب بعد أزمته الأخيرة، وأوضحت المصادر أن تأجيل القرار لعدة أيام جاء بسبب استماع أبو ريدة لعدة أطراف قبل اتخاذ القرار

ولكن ما أقنع أبو ريدة بضرورة استبعاد اللاعب أنها لم تكن الواقعة الأولى، بالإضافة إلى توقيت الواقعة الأخيرة وخلال معسكر المنتخب الذي يلعب في بطولة الأمم.

أبو ريدة بدا غاضبا من الواقعة لأنها تضع المنتخب كله في موقف حرج أمام الجماهير، وطلب من أعضاء منتخب مصر عدم التطرق بالحديث عن واقعة وردة منذ وقوعها، وجدد طلبه بعد الإعلان عن استبعاده حرصا على تركيز الفريق.

وكان الجهاز الفني لمنتخب مصر قد أكد ما أثير حول تورط بعض لاعبي الفريق، ومن بينهم وردة، في أزمة بمواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة.

وقال إيهاب لهيطة مدير المنتخب يوم الأحد الماضي: “ما حدث من بعض اللاعبين على مواقع التواصل الاجتماعي ليس شائعات، الأمور أصبحت صعبة في هذا الزمن في ظل انتشار الأمر”.

وأضاف “تحدث خافيير أجيري مع كل اللاعبين صباح الأحد وأخبرهم بضرورة التركيز وتوخي الحذر في مثل هذه المواقف. الجهاز الفني شدد على ضرورة غلق هذه الصفحة”.