التعليقات: 0

تعلما في حلقات الصم القراء والكتابة ثم بدءا الحفظ

عبدالله وعمر توأمان تعلق قلبهما بالقرآن

عبدالله وعمر توأمان تعلق قلبهما بالقرآن
weam.co/597781
جدة - الوئام - هاني الثبيتي

في حلقات الصم لتحفيظ القرآن، سوف تجد نفسك منجذباً لجمال هؤلاء الطلاب والذين قهروا الإعاقة وكسروا حاجز النطق لتعلم وحفظ آيات كتاب الله الكريم، ولكن المنظر يزداد جمالا وابهارا عندما تشاهد شقيقين من التوائم يتنافسان لأجل أن يتما الحفظ ويكونا من أهل الخيرية.
قصة التوأمين عبدالله وعمر لال خان بخش – 18 عاماً – بدأت في حلقات الصم المقامة بمسجدي بغلف بحي النسيم والراجحي بمدائن الفهد التابعة لجمعية خيركم بجدة قبل 4 سنوات، فلم تكن الاعاقة هي الحاجز الوحيد بل حاجز اللغة كان حاضراً وبقوة ، ولكن حب القرآن الكريم والاصرار والهمة العالية جعلتهما يتخطيا ذلك فبدءا بتعلم القراءة والكتابة باللغة العربية في الحلقات ثم انتقلا للحفظ بحلقات المعلمين عبدالله طاهر ومحمد وحدين واللذين وجدا فيهما التعلق بكتاب الله والحرص على الحفظ بالإتقان.
ويقول عبدالله أنه وشقيقه وجدا الراحة والطمأنينة في حلقات القرآن، ففيها تعلما القراءة والكتابة وتعلم كتاب الله بل ووجدوا الرفقة الصالحة من فئة الصم، فبات الحفظ أكثر سهولة ويسر ، شاكرين كل من وقف بجانبهم بعد المولى عز وجل وفي مقدمتهم الوالدين – حفظهما الله – ومعلميهم، ومحمد عبدالرحمن والذي دلهم على حلقات القرآن ، فيما بيّن عمر أنه وشقيقه يسعيان أن يدرسا المحاسبة ويعملان في أحد الشركات المرموقة مستقبلاً.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة