التعليقات: 0

مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يوقع اتفاقية توحيد جهود دول الخليج لتحقيق استراتيجية صحية موحدة

مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يوقع اتفاقية توحيد جهود دول الخليج لتحقيق استراتيجية صحية موحدة
weam.co/597866
واس- الوئام

وقع مركز الملك سلمان لأبحاث الاعاقة ومجلس الصحة لدول مجلس التعاون، أمس، اتفاقية تعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك، تتعلق بنشر التوعية الوقائية والعلاجية في المنطقة، وتوحيد جهود الدول الأعضاء لتحقيق استراتيجية صحية خليجية موحدة، والتعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء في المجالات الصحية الوقائية والعلاجية والتأهيلية، ونشر الوعي الصحي بين مواطني دول الخليج، وتحديد مفاهيم القضايا الصحية والعلمية المختلفة علاقة تعاون، وذلك تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة.

وفِي تصريح صحافي بهذه المناسبة، قدم المدير العام لمجلس الصحة لدول مجلس التعاون سليمان بن صالح الدخيل، شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز لجهوده الملموسة في خدمة قضايا الإعاقة ودعمه للبحوث العلمية التي تحسن حياة الأشخاص ذوي الإعاقة، وتمنع الإعاقة قبل حدوثها بمشيئة الله تعالى، مبينًا سعادته أن تعزيز هذا التعاون المشترك يأتي من خلال تحديد مجالات البحوث والدراسات وأولوياتها وتنفيذها من خلال الجهات المختصة لدى الطرفين وتبادل المشاورات بين الطرفين في التخطيط والتنفيذ للبحوث في مجالات الوقاية من الإعاقة ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة وفقا لبنود اتفاقية التعاون المبرمة.

من جهتها أكدت المدير العام التنفيذي لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة الدكتورة علا أبو سكر، أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز تشدد على أهمية أن يسعى المركز لمد جسور التعاون والتبادل البحثي مع كافة الجهات ذات العلاقة على المستويين المحلي والخليجي بهدف الاستفادة من التجارب العالمية والتنسيق وتعزيز التعاون مع المنظمات العربية والإقليمية والدولية العاملة في المجال الصحي، وتبادل الخبرات العلمية والمهنية، والإصدارات، والمنشورات، والمعلومات ذات العلاقة بالاتفاقية، ولتحقيق ذلك لابد من تبادل الزيارات بين المسؤولين والباحثين والمهتمين من الطرفين وإقامة المشاريع البحثية المشتركة، إلى جانب التعاون المشترك في مجالات التدريب والتأهيل وكافة الأنشطة التي من شأنها تطوير هذا التعاون المشترك.

وأوضحت الدكتورة علا سكر، أن مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة على استعداد كامل بتسخير كافة الامكانات البحثية والخبرات العلمية والعملية في المجالات الصحية الوقائية والعلاجية والتأهيلية، لنشر الوعي الصحي بين مواطني دول الخليج وتعزيز الدراسات والأبحاث الوقائية والعلاجية في المنطقة وتعزيز البرنامج التثقيفي والتوعوي بهدف نشر الوعي الصحي بين مواطني دول الخليج بتحديد مفاهيم القضايا الصحية والعلمية المختلفة، والعمل على توحيدها وترتيب أولوياتها وتبني تعزيز مقومات تنفيذ البرامج المشتركة بدول المجلس.

يذكر أن مراسم توقيع اتفاقية التعاون وضعت إطارًا لتعاون مشترك يتولى بموجبها مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة إعداد الدراسات والبحوث والإحصاءات والتقارير ودعم تشجيع إجراء البحوث في مجالات الإعاقة، استناداً إلى خبرته العريضة وقدراته المتقدمة في هذا المجال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة