التليفزيون الألماني: خامنئي أصبح ضعيفا ومليشيات الحرس الثوري تستعد للانقضاض عليه

0

قال تقرير للقناة الأولى بالتلفزيون الحكومي الألماني “أيه أر دي”، الجمعة، إن قوة مرشد إيران علي خامنئي باتت ضعيفة بفضل العقوبات الأمريكية والصعوبات التي تواجه اقتصاد طهران، متوقعا أن ينقض الحرس الثوري على السلطة ويطيح به حال اندلعت حرب بين واشنطن وطهران.

وأوضح التقرير  أن “العقوبات الاقتصادية الأمريكية أضعفت القيادة الإيرانية بشدة وأصبحت قواها ضعيفة للغاية أمام الحرس الثوري”.

وأضاف أن المرشد بات يعاني من أجل البقاء في منصبه، في وقت بدأت تزداد فيه قوة الحرس الثوري داخل النظام الإيراني.

وبين التقرير أن الحرس الثوري الإيراني الذي يضم 125 ألف عنصر وكان من مظاهر بقاء النظام السياسي في إيران لوقت طويل إلى جانب الجيش والقضاء والإعلام، صار يشكل تهديدا كبيرا لخامنئي.

وأشار تقرير التلفزيون الألماني إلى أنه على مدار 40 عاما، تزايدت قوة الحرس الثوري الإيراني بشكل كبير، إلى حد بات معه دولة داخل الدولة، ويسيطر على أجزاء كبيرة من الاقتصاد الإيراني ويملك مصادر تمويل كبيرة ومتنوعة.

وأوضح “كما أن الحرس الثوري هو اللاعب الأساسي في برنامجي إيران المثيرين للجدل والمتعلقين بتطوير الصواريخ الباليستية والمشروع النووي، وكذلك دور إيران المزعزع للاستقرار في الدول العربية”.