هل يستطيع ميسي و «10 خشبات» كسر عقدة البرازيل؟

0

تلتقي البرازيل مع الأرجنتين في مواجهة من العيار الثقيل، في نصف نهائي كوبا أمريكا، يوم غد الأربعاء، في نهائي مبكر للبطولة التي تختتم الإثنين المقبل.

وتسعى البرازيل إلى تجنب خيبة الأمل لجمهور “السامبا”، خاصة أنها تستضيف البطولة، وتأمل ألا تكرر كارثة مونديال 2014، عندما خسر أمام ألمانيا بنتيجة ساحقة تاريخية 1-7، بعدما كان “السيليساو” المرشح الأول للفوز باللقب.

وتخوض البرازيل المباراة بهدف استعادة اللقب الغائب عن خزينتها منذ 2007، والمفارقة أنها حققت الفوز في النهائي على الأرجنتين 3-0، وهي آخر مباراة جمعت المنتخبين في كوبا أمريكا.

في المقابل سيكون المنتخب الأرجنتيني أمام اختبار صعب بصفة عامة، ونجمه، ليونيل ميسي بصفة خاصة، إذ يسعى لاعب برشلونة، للتخلص من الاتهامات التي تلاحقه بأنه لا يستطيع قيادة منتخب بلاده لحصد البطولات، ويتم مقارنته بالإنجازات التي يحققها غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي قاد “برازيل أوروبا” للفوز بلقب يورو 2016، ثم النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية 2019.

ويدافع عشاق ليونيل ميسي عن سبب عدم فوزه مع “التانغو” ببطولات، بأنه يلعب بمفرده إلى جانب 10 “خشبات”، في تعبير مجازي عن أن اللاعبين العشرة في المنتخب الأرجنتيني لا يقومون بأي دور، ولا يساعدون لاعب برشلونة في حصد الألقاب.

ويصطدم المنتخب الأرجنتيني بأزمة أخرى، وهي عقدة عدم الفوز على البرازيل في أي مباراة رسمية منذ 14 عاماً، وبالتحديد في 2005 عندما فاز “التانغو” 3-1 في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم 2006 في ألمانيا.

ولعب المنتخبان بعدها 6 مباريات رسمية، تفوق خلالها المنتخب البرازيلي بالفوز في 4 مباريات، مقابل التعادل في مباراتين، وكانت آخر مباراة رسمية جمعتهما في تصفيات كأس العالم 2018 روسيا، وفازت البرازيل 3-0، كما تفوقت “السامبا” في آخر مباراة جمعت المنتخبين، وكانت ودية في السعودية، وفازت البرازيل 1-0 في العام الماضي.