واشنطن تدرج قياديا من "حزب الله" على قائمة الإرهاب

أدرجت وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، القيادي بمليشيا حزب الله حسين علي حزيمة وجيش تحرير بلوشستان في قائمة الإرهابيين العالميين المحددين بصفة خاصة.

وحسين علي حزيمة هو قائد الوحدة رقم 200 التابعة لمليشيا حزب الله الذي صنف منظمة إرهابية أجنبية عام 1997، وأُدرجت المليشيا في قائمة الإرهابيين العالميين المحددين بصفة خاصة في عام 2001.

يشار إلى أن الوحدة رقم 200 هي المسؤولة عن العمليات المخابراتية لمليشيا حزب الله، ودورها تقييم وتحليل المعلومات المجمعة من قبل الوحدات المسلحة.

وذكر بيان الخارجية الأمريكية أن “إجراءات اليوم إخطار للشعب الأمريكي والمجتمع الدولي بأن حزيمة وجيش تحرير بلوشستان ارتكبا أو يشكلان خطراً كبيراً بارتكاب أعمال إرهابية”.

ومنذ عام 2004 تحارب باكستان المتمردين في إقليم بلوشستان في جنوب غرب البلاد، وقد ركز المتمردون مؤخرا هجماتهم ضد استثمارات الصين التي تعد جزءا رئيسيا من مبادرة “الحزام والطريق”.

واستهدف المتمردون المصالح الصينية في باكستان مرات عدة، بما في ذلك شن هجوم في وضح النهار في نوفمبر على القنصلية الصينية في كراتشي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

وفي مايو قُتل خمسة أشخاص بينهم جندي بعد اقتحام مسلحين للفندق الوحيد من فئة خمس نجوم في جوادار، وهي مدينة ساحلية تطمح باكستان لتطويرها وتحويلها إلى مركز تجاري رئيسي.