وفشل نجم برشلونة الإسباني في تقديم لمسات حاسمة مرة أخرى مع “التانغو”، في وقت نجح غابرييل جيسوس وروبرتو فيرمينيو في تسجيل هدفي البرازيل وتأمين وصول السيلسياو إلى النهائي لمقابلة تشيلي أو بيرو.

وفي تصريحاته بعد المباراة، هاجم ميسي حكام الفيديو والحكم الرئيسي للمباراة رودي رامبرانو، معتبرا أن الأخير حرم سيرجيو أغويرو من ركلة جزاء قبل هدف فيرمينيو في الدقيقة 71.

وقال ميسي: “ليسوا أفضل منا. عرفوا طريق الشباك مبكرا، بينما جاء هدفهم الثاني من كرة سبقها ضربة جزاء لأغويرو لكن لم تحتسب. الحكام قاموا بكثير من الهراء، دون حتى أن يراجعوا تقنية الفيديو، ذلك لا يصدق”.

وأضاف: “كل ذلك حدث في المباراة. ومع أول احتكاك  كانوا في صف البرازيل، هذا الهراء أدى إلى تشويشنا خلال المباراة”.

وتابع: “لا أعذار لنا، ولكن نطالب بمراجعة هذه الأمور وتحليلها على أمل أن يقوم اتحاد الكونميبول بشيء حيالها”.

واختتم ميسي قائلا: ” اعتقد أننا لعبنا مباراة رائعة، قمنا بجهود رائعة ولم يكونوا أقوى منا.”