أمير مكة: تخصيص قطعة أرض بمشروع الفيصلية لإنشاء مطار للحج والعمرة

أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل عن تخصيص أرض في مشروع الفيصلية لإنشاء مطار للحج والعمرة يرتبط بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بالتعاون مع هيئة الطيران المدني.

ونوه أمير منطقة مكة المكرمة خلال مراسم توقيع اتفاقيات ومذكرات تعاون لمشروع الفيصلية بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان ووزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لعقارات الدولة محمد الجدعان، إلى أن المشروع حظي بموافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، ويكفي المشروع شرفاً أنه أيده الله هو من أطلق عليه اسم الفيصلية.

وقدّم أمير منطقة مكة المكرمة شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولوزير المالية على تجاوبه الكبير في هذا المشروع، كذلك الشكر موصول لهيئة عقارات الدولة على مساهمتها في هذا المشروع الكبير، مضيفاً سموه ” أشكر أخي وزميلي الأمير بدر بن سلطان على جهوده الموفقة التي كانت سبباً في تسريع بدء المشروع، كذلك هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة ممثلة في الدكتور هشام الفالح على جهوده في هذا الصدد “.

وختم سموه بدعوة رجال الأعمال والشركات الراغبة في المساهمة وفق الرؤية التي وافق عليها خادم الحرمين الشريفين لتنفيذ هذا المشروع.
ووقع أمير منطقة مكة المكرمة ومعالي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لعقارات الدولة الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان اتفاقية تخصيص واستثمار الاراضي المملوكة للدولة الواقعة ضمن حدود مشروع الفيصلية، وتهدف هذه الاتفاقية والتي وقع على أثرها  اتفاقية أخرى إلى عقد شراكة تكاملية تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة للطرفين في مشروع الفيصلية ، فيما تأتي هذه الاتفاقية لبدء تنفيذ المشاريع في الفيصلية بعد أن تم الانتهاء من الدراسات والتصاميم الخاصة بالمشروع.

وفي السياق ذاته، وقع الأستاذ إحسان بن عباس بافقيه، وسعادة  فهد بن حسين السديري الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، الاتفاقية الثانية والهادفة إلى استغلال موقع مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية، تم بموجبها منح الشركة السعودية للكهرباء حق الانتفاع من الأرض حتى يتسنى لها أن تتمتع بحقوقها و تفي بالتزاماتها وفقاً لمتطلبات المشروع.

وتأتي هذه الاتفاقية تماشيًا مع رؤية المملكة 2030،وضمن الجهود لتنويع مزيج الطاقة وصولاً لمزيج مستدام يستفيد من مصادر الطاقة المتجددة، إضافة إلى تحقيق الاستغلال الأمثل من موارد الهيدروكربونية والتعدينية بما يحقق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني في المملكة.،فيما ستقوم وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية من خلال مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة بإعداد الدراسات الفنية والتقنية التمهيدية لكامل المشروع الذي سيتم تنفيذه على عدة مراحل منها600ميجاوات يتم طرحها من قبل مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في منافسة عامة خلال العام الحالي.

ويستهدف مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية بمنطقة مكة المكرمة تغذية حوالي 340 ألف منزل ومواكبة الزيادة المتوقعة في أعداد السكان وضيوف الرحمن وما يترتب عليها من زيادات متوقعة للطلب على الكهرباء والطاقة النظيفة، ويوفر أيضاً مميزات عديدة منها تغذية الشبكة الكهربائية بالمنطقة الغربية في أوقات الذروة ورفع امن ومرونة الطاقة الكهربائية، وتغذية مشروع الفيصلية بالطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات الكربونية التي تصل إلى أكثر من 4مليون طن سنويا، وخلق فرص استثمارية وصناعية يترتب عليها إيجاد وظائف تقدر من 3الى 4 آلاف وظيفة إنشائية، وحوالي 150 إلى 200وظيفة تشغيلية، حيث ستسهم في استيعاب وتطوير القدرات السعودية.

وأوضح معالي إحسان بن عباس بافقيه أن  الاتفاقيتان تتماشى مع رؤية المملكة 2030 في تنمية الإيرادات غير النفطية واستثمار الأراضي المملوكة للدولة، مؤكداً أن هذه الاتفاقيات ستحقق عائد اقتصادي بالإضافة إلى تحفيز وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة والمساهمة في تنمية الأراضي المملوكة للدولة وهي باكورة فرص التعاون بين المستثمرين في القطاع العقاري وعقارات الدولة.

وكان الأمير خالد الفيصل ، ومعالي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس ‏خالد بن عبد العزيز الفالح وقعا على هامش أعمال الدورة الثانية لمنتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي 2019، مذكرة تفاهم لبدء تنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية بقدرة 2600 ميجاواط، وذلك بين الوزارة وهيئة تطوير منطقة مكة المكرمة.

وتأتي المذكرة تماشيًا مع رؤية المملكة 2030، وضمن جهود وزارة الطاقة لتنويع مزيج الطاقة وصولاً لمزيج مستدام يستفيد من مصادر الطاقة المتجددة، إضافة إلى تحقيق الاستغلال الأمثل للموارد الهيدروكربونية والتعدينية وبما يحقق ‏التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني في المملكة.

وتعتزم وزارة الطاقة بالتعاون مع صندوق الاستثمارات العامة إقامة مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية بقدرة إجمالية تبلغ 2600 ميجاواط، حيث ستقوم الوزارة من خلال مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة بإعداد الدراسات الفنية والتقنية لكامل المشروع للتأكد من مطابقة المشروع للمواصفات والمعايير العالمية، الذي سيتم تنفيذه على عدة مراحل، منها 600 ميجاواط يتم طرحها من قبل مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في مناقصة عامة خلال العام الحالي، بينما يقوم صندوق الاستثمارات العامة وشركاؤه المختارين بتطوير 2 جيجاواط من قدرة المشروع.

ويستهدف مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية بمنطقة مكة المكرمة مواكبة الزيادة المتوقعة في أعداد السكان وضيوف الرحمن، وما يترتب عليها من زيادات متوقعة في الطلب على الكهرباء والطاقة النظيفة.

ويوفر المشروع ميزات عديدة منها تغذية الشبكة الكهربائية في المنطقة الغربية في أوقات الذروة، ورفع أمن ومرونة الطاقة الكهربائية، وتغذية مدينة الفيصلية بالطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات الكربونية، وتوفير فرص استثمارية وصناعية يترتب عليها إيجاد وظائف تسهم في استيعاب وتطوير القدرات السعودية.