1 تعليق

“الغذاء والدواء” تكثّف رقابتها على ثمانية منافذ خلال موسم الحج

“الغذاء والدواء” تكثّف رقابتها على ثمانية منافذ خلال موسم الحج
weam.co/599631
الرياض- الوئام

كثّفت الهيئة العامة للغذاء والدواء، رقابتها على منافذ دخول الحجاج الجوية والبحرية والبرية خلال موسم حج 1440هـ، لضمان سلامة الغذاء، ومأمونيّة وجودة وفعالية الدواء، وسلامة وكفاءة الأجهزة والمستلزمات الطبية.

ويراقب مفتشو “الغذاء والدواء”، الإرساليات والشحنات الواردة مع بعثات الحجاج من خلال مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، وميناء جدة الإسلامي، ومنافذ الحديثة، حالة عمار، البطحاء، جديدة عرعر، والوديعة.

وتراقب الهيئة خلال فترة الحج المنشآت الغذائية الواقعة في نطاق أمانة العاصمة المقدسة، ومنطقة المدينة المنورة بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية، إضافةً إلى التفتيش الصحي على الأضاحي التي تذبح في المسالخ الواقعة بمشعر منى بالتنسيق مع البنك الإسلامي للتنمية، وتفتش على الخدمات الغذائية المقدمة في فنادق مكة المكرمة والمدينة المنورة، ووسائل نقل الأغذية الداخلة لمكة المكرمة.

كما تعقد “الغذاء والدواء”، ورش عمل توعوية لمتداولي الأغذية بمطابخ الإعاشة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافةً إلى توعية الحجاج بسلامة الأغذية والأدوية والأجهزة والمنتجات الطبية.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    حبوب مخزنه احتياط

    كثير من الاشياء لها احتياط لمده سنوات واهم شي الغذاء ونصره لنبينا يوسف عليه السلام في تخزين الحبوب وان كثيرا من الناس بدا يتفاخر بالاكل وانواعه ويذم بعض انواع الاكل غير مبالين بما يحدث او عاقبه السنهم والعياذ بالله من ذلك انتاج مزارع كبيره جدا كاحتياط فقط لا غير من الايام فالوقايه خير من العلاج وانتاج ما يقرب مثلا لعشر سنوات بما يكفي مثلا مايه مليون من البشر او اكثر في مكان معد لذلك وتكون سواء لدوله محتاجه او لدايره داره على اناس وبذلك حققنا ما لم يحققه غيرنا من العنايه فهيا الى انتاج سري مخفي يكفي مثلا لمايه سنه سواء من حبوب القمح او من الماء او من ثلاث محاصيل مختاره بعنايه لكي يعودوا الى الله ورشدهم في التدبير