من جديد هاشتاج “حظر ببجي في السعوديه” يتصدر تويتر.. وهذه الدول منعت اللعبة

0

من جديد عاد الجدل حول لعبة بابجي، تصدر هاشتاج (حظر لعبة بابجي في السعودية) يطالب بمنع اللعبة الأكثر انتشارا حول العالم من المملكة العربية السعودية.

أغلب تعليقات النشطاء تمحورت حول الأسباب السابقة نفسها، أحدهم شارك في الهاشتاج قائلا “أتمنى من الجهات الرقابية حظر سيرفرات ببجي في السعودية ومنع الخوادم من الاتصال بها وكذلك التقدم بطلب حظر تحميلها من المتاجر الالكترونية ، واقترح حظر الألعاب الأخرى المروجة للعنف مثل فورتنايت وغيرها”.

“لعبة تروج للعنف”.. كان هذا هو السبب الذي أعلنت عنه الدول التي اتخذت قرارا بحظر اللعبة في بلدانها، وأبرزها الصين، حيث لم تضق السلطات الصينية الأمر على لعبة “بابجي” وحدها؛ بل شمل ذلك أيضاً ألعاب أخرى شهيرة، وذلك بسبب أن تلك الألعاب تشكل خطرًا على الأطفال والشباب كونها ذات محتوى عنيف لا يتناسب مع الأعراف الصينية والقواعد الأخلاقية.

ووضعت الصين قوانين وقيود صارمة على العمر السني للاعبين المسموح لهم تشغيل اللعبة، وكذلك منع الشركة المطورة من طرح إصدارات جديدة هناك.

– الهند:

قالت السلطات الهندية إن لعبة “بابجي” تشغل الطلاب عن الدراسة، وأصدرت قرار قبيل فترة الامتحانات بحظرها، ولكن هناك بعض المدن أسقطت قرار الحظر بعد انتهاء موسم الامتحانات، ولكن استمرت مدن أخرى في تفعيله، وألقت القبض على بعض اللاعبين في مدينة أحمد آباد الهندية.

– نيبال:

أغلقت جميع شركات الإنترنت في نيبال كافة منافذ الوصول إلى لعبة “بابجي”، بسبب أنها تؤثر على الصحة العقلية وتؤدي إلى الإدمان.

عربيا.. الأردن:

مؤخرا أعلنت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الأردنية، حجب لعبة “بابجي”، وذلك لآثارها السلبية على مستخدميها، وأصدرت مؤسسات رسمية أردنية تحذيرات لموظفيها بعدم الاشتراك فيها، وحذر علماء نفس أردنيون من تأثيرات هذه اللعبة على مستخدميها ورأوا أنها تشجع على العنف، وتخلق روحا عدائية، وتساهم في التنمر الاجتماعي، والانطواء.