واشنطن تستبق زيارة تميم بتحقيق في تمويل قطري مشبوه

أفاد تقرير لموقع ديلي كولر الأمريكي بأن وزارة التعليم الأمريكية حركت تحقيقات بشأن علاقة دولة قطر بتمويل مشبوه لجامعتين للوقوف على الإجراءات التي اتخذها المديرون لضمان عدم تلقي أموال مرتبطة بالإرهاب، قبل زيارة مقررة لأمير قطر تميم بن حمد إلى واشنطن.

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمير قطر، الثلاثاء، وسط دعوات متزايدة للبيت الأبيض بإثارة علاقة قطر بالإرهاب خلال المباحثات بين الجانبين.

وذكر تقرير الموقع الأمريكي أن الجامعتين تلقتا مئات ملايين الدولارات من الأموال المرتبطة بحكومات في الشرق الأوسط.

وطلبت وزارة التعليم الأمريكية سجلات توضح ما إن كانت الجامعتان التزمتا بالقانون من خلال إجراء عمليات تدقيق حول إن كان المال الذي يتلقوه يأتي من مصادر “تشارك أو تقدم دعما ماديا” لأشخاص ينتهكون قوانين محددة متعلقة بمكافحة الإرهاب.

وأوضح أن وزارة التعليم أرسلت خطابين حادين اللهجة في 13 يونيو/حزيران إلى رؤساء جامعتي “جورجتاون” و”تكساس إيه أند إم”، وأوضحت فيهما أنها فتحت تحقيقًا إداريًا بشأن المؤسستين وطلبت تلك السجلات خلال 30 يومًا.

كما استفسرت وزارة التعليم الأمريكية بشأن الإجراءات التي اتخذوها لضمان أن الأموال ليست على صلة بأشخاص يساعدون أو يرعون أو مرتبطون بأي شخص مصنف إرهابيًا بموجب القرار التنفيذي 13224، كما سأل المحققون الجامعتين تحديدًا عن الإرهاب فيما يتعلق بقطر.