التعليقات: 0

أحمد أحمد يتلاعب في بدلات السفر

فضائح رئيس “الكاف” لا تنتهي والتلاعب في بدلات السفر تدينه

فضائح رئيس “الكاف” لا تنتهي والتلاعب في بدلات السفر تدينه
weam.co/601056
وكالات - الوئام

يخضع رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، أحمد أحمد،لضغوط متزايدة في إطار تحقيقات يجريها الاتحاد الدولي “فيفا” بشأن اتهامات موجهة إليه.
وعلى نحو منفصل، كشف تحقيق أجرته BBC، عن حصول أحمد على بدل سفر مرتين عن فترة 9 أيام في بلدين مختلفين في الوقت نفسه، وذلك أثناء فعاليات كأس العالم 2018.
وتشير المستندات التي اطلعت عليها BBC إلى أن أحمد، الذي يشغل أيضاً منصب نائب رئيس “فيفا”، حصل مرتين على بدلات مالية من “كاف” نظير عمله خلال الفترة بين 23 يونيو (حزيران) وحتى الأول من يوليو (تموز) العام الماضي.
وأظهرت المستندات أنه وقّع على مخصصات مالية يومية ذكرت أنه كان في مصر في هذه الفترة، قبل توقيعه لاحقاً على مستند يزعم أنه كان في روسيا في الوقت نفسه.
وكان ينبغي على أحمد، بصفته نائباً لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أن يحصل على بدل يومي من “فيفا”، لأنها الجهة المنظمة لبطولة كأس العالم، قيمته 450 دولاراً خلال البطولة، وهو ما يعني أنه ربما حصل على ثلاثة بدلات مالية لفترة التسعة أيام.
ولا يلعب “كاف”، ومقره في العاصمة المصرية القاهرة، أي دور يذكر في تنظيم كأس العالم.
ورد “كاف” على BBC في بيان، قائلاً: “أجرى الرئيس أحمد اتصالات مع إدارة فيفا لدعمه في عمل إصلاحات في الكاف ولجعل العملية أكثر شفافية”.
وأضاف الاتحاد: “سيُعلن عن تفاصيل هذا التعاون قريباً جداً. وفي الوقت الحالي، نظراً لأن الرئيس يتمتع باحترام عميق للمؤسسات، فإنه يحتفظ بإجاباته لفرق فيفا، التي ستقود المراجعة المالية في المستقبل”.
وفي يونيو (حزيران)، أعلن “فيفا” و”كاف” أن الأخير سيولي أمينه العام، فاطمة سامورا، مهمة الإشراف على الإصلاح الإداري لهيئة الحكم في الاتحاد الأفريقي اعتباراً من الأول من أغسطس (آب).
ويعد قرار تعيين سامورا، وهي من السنغال، في منصب المندوب العام لدى “كاف” غير مسبوق في تاريخ “فيفا”، الممتد منذ 115 عاماً، إذ لم يتدخل الاتحاد الدولي من قبل لمساعدة إدارة أي اتحاد.
ويخضع أحمد، الذي تولى مسؤولية كرة القدم الأفريقية في مارس(آذار) 2017، حالياً لتحقيقات من جانب لجنة الأخلاقيات التابعة لـ”فيفا”وسلطات مكافحة الفساد الفرنسية، وذلك بشأن اتهامات، بينها إبرام اتفاق غير عادي لتوريد معدات تقدمها شركة فرنسية.
ونفى أحمد، وهو من مدغشقر ويبلغ من العمر 59 عاما،ً بشدة ارتكاب أي مخالفات في بيانات سابقة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة