تغريم شركة قطرية قامت بتمويل الإرهاب

تستمر فضائح نظام الحمدين في التكشف يوماً بعد يوم، حيث كشفت تقارير إخبارية، اليوم الخميس، تغريم شركة “آي إف إس” القطرية 100 ألف دولار، بسبب انتهاكاتها المستمرة لنظام مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقالت هيئة تنظيم مركز قطر للمال، في بيان، وفق موقع “إنترناشيونال أدفايزر”، إنه بين الفترة من مايو (أيار) 2016 إلى يناير (كانون الثاني) 2018، فشلت الشركة القطرية في تنفيذ السياسات والإجراءات والنظم والضوابط اللازمة بشأن نظام مكافحة غسيل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب”.

وذكر البيان أنه من بين الانتهاكات التي قامت بها الشركة خلال تلك الفترة، عدم إنشاء ضوابط داخلية لمنع غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وعدم تعيين شخص مستقل لمراجعة أطر عمل مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب واختبار امتثال القوانين الدولية لها، إلى جانب فشلها في تقديم أدلة وثائقية حول امتثالها لقانون مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الدولي.

وأضاف البيان أن الشركة فشلت أيضاً في التعامل مع الهيئة التنظيمية بطريقة مفتوحة وتعاونية أثناء عملية الإشراف على مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وإبقاء الهيئة التنظيمية على علم بأي شيء يتعلق بالخدمات المالية الدولية.
ولم يذكر البيان حالات التمويل غير المشروع التي ارتكبتها الشركة القطرية أثناء التحقيق.