ظريف يعترف باحتجاز ناقلة النفط البريطانية: لم يكن ردا على أفعال بريطانيا

0

ادعى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء، إن بلاده احتجزت ناقلة النفط التي كانت تحمل علم بريطانيا الأسبوع الماضي لأنها كانت تنتهك “قانونا دوليا بشأن الإبحار الآمن” في مضيق هرمز.

وفي تصريحاته له خلال زيارته لنيكاراغوا، قال ظريف إن السفينة البريطانية “أطفأت إشارتها” لمدة أطول من المسموح به و”كانت تمر عبر قنوات خاطئة”.

من جهة أخرى، أكد ظريف أن إيران “لا تريد المواجهة” مع بوريس جونسون في قضية الناقلة النفطية، بحسب أسوشيتد برس.

يذكر أن مسؤولين إيرانيين كانوا قد أشاروا في السابق إلى أن السفينة “ستينا إمبرو” احتجزت واقتيدت إلى ميناء إيراني ردا على دور بريطانيا في احتجاز ناقلة ضخمة كانت تحمل النفط الإيراني قبل أسبوعين.

بريطانيا تطالب بالإفراج الفوري
من جهة أخرى، طالب وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، مجددا، الاثنين، إيران بالإفراج الفوري عن الناقلة البريطانية وطاقمها. وأكد وزير الخارجية البريطاني أنه إذا استمرت إيران في التصعيد سيقابل بحضور عسكري بريطاني ضخم في الخليج.

وأعلن هانت داخل البرلمان البريطاني عن وصول فرقاطة بريطانية إلى مياه الخليج خلال أسبوع، موضحاً أن “مهمتنا هي ضمان حرية الملاحة البحرية”.

وقال وزير الخارجية البريطاني إن “دبلوماسيتنا تركز على تخفيف التوتر مع التزامنا بتطبيق القانون الدولي”.

وأعرب هانت عن أمله في عدم رؤية أي مواجهة مع إيران.