بوريس جونسون يفوز برئاسة وزراء يريطانيا

0

فاز بوريس جونسون برئاسة وزراء بريطانيا، خلفا لتيريزا ماي التي تقدمت باستقالتها من رئاسة الوزراء.

وتعهد جونسون، في خطاب الفوز بزعامة حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، بتنفيذ خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي. كما تعهد بمراجعة العلاقة مع الشركاء الأوروبيين والعمل على تحقيق طموحات بريطانيا.

وكان جونسون مرشحا لرئاسة الوزراء بعد ديفيد كاميرون عام 2016 لأنه القائد الأبرز في حملة الخروج من الاتحاد الأوروبي، إلا أنه انسحب في آخر لحظة، بعدما تخلى عنه زميله، وزير العدل، مايكل غوف، ورشح نفسه لكنه خسر في نهاية المطاف.

من هو جونسون
هو ألكسندر دي بوريس جونسون من مواليد 19 يونيو 1964 في نيويورك، وهو من أصول شركسية، كما أنه صحفي بريطاني وعمدة لندن السابق.
وينتمي جونسون إلى حزب المحافظين السياسي، وانتخب عمدة لمدينة لندن منذ عام 2008، ثم وعين وزيرآ للخارجية البريطانية في 13 يوليو عام 2016. وكان رئيسا لتحرير مجلة المشاهد.
تلقى جونسون تعليمه في مدرسة بريمروز هيل الابتدائية، ودرس في كامدن المدرسة الأوروبية في بروكسل وكلية إيتون وكلية باليول في أكسفورد.
بدأ حياته المهنية في مجال الصحافة مع صحيفة التايمز، وانتقل لاحقا لصحيفة الديلي تلغراف وأصبح مساعدا لرئيس التحرير. وعين رئيس تحرير مجلة المشاهد في عام 1999.
وفي انتخابات عام 2001 انتخب لمجلس العموم، وأصبح واحدا من أبرز السياسيين في البلاد. وكتب العديد من الكتب أيضا.

مخاوف المسلمين

وقبل انتخاب بوريس جونسون في منصب عمدة لندن، حذّر بعض أطراف المجتمع الإسلامي من أن فوزه قد يشكّل كارثة بالنسبة إلى لندن والمسلمين فيها.
وذهب البعض أبعد من ذلك فوصفوه بالمعادي للإسلام. ويعتبر جونسون الذي يتميز بشعره الكثيف الأشقر من الشخصيات الأكثر تعقيداً وتناقضاً في السياسة البريطانية.