رجال الشرطة في إندونيسيا تحت رحمة برنامج قاس لإنقاص الوزن

0

أخضع إقليم إندونيسي 50 شرطيا من أصحاب الوزن الزائد لبرنامج قاس يشمل التمارين الرياضية والسباحة والعدو، بعدما أبلغتهم السلطات بأنه يستحسن لهم اكتساب اللياقة حتى يكونوا مؤهلين لأداء مهام الوظيفة.
وقال متحدث يدعى فرانس بارونج مانجيرا إن رجال الشرطة في إقليم جاوة الشرقية سيخضعون للمراقبة عن كثب خلال البرنامج الذي يستمر أسبوعين كما سيحصلون على إرشادات من خبراء في التغذية والطب.
وأضاف “نعتقد أن كل الأفراد المختارين ليسوا من أصحاب الوزن المثالي”.
وأشار إلى أن قوة الشرطة ارتأت أن الوزن المثالي لرجل الشرطة ينبغي أن يساوي طوله بالسنتيمترات ناقص 110.
وشهدت إندونيسيا ارتفاعا في عدد البدناء خلال السنوات القليلة الماضية، وقدرت منظمة الصحة العالمية عام 2018 أن 28 بالمئة على الأقل من تعداد السكان في إندونيسيا، البالغ 250 مليون نسمة، يعانون من زيادة الوزن.
وذكرت وسائل إعلام أن مسحًا أجري عام 2018 على 300 ألف أسرة خلص إلى أن هناك بدينا واحدا تقريبا بين كل خمسة بالغين في البلاد.
وعُزيت هذه النتيجة إلى إتباع أسلوب حياة لا ينطوي على كثير من الحركة ونظام غذائي غني بالزيوت والسكر.
وخلال برنامج إنقاص الوزن، يجمع رجل الشرطة قبضته ويمد ذراعه إلى الأمام في الهواء ويلوي خصره على أنغام موسيقى تنبعث من مكبرات الصوت.
وقال رجل شرطة يدعى إيوان سوتانتو “زيادة الوزن تجعلنا أقل لياقة عندما نكون في مهمة ونمرض كثيرا”. وأضاف أنه شعر بأن صحته أصبحت أفضل بعدما خسر 3.5 كيلوجرام.
وأوضح مانجيرا المتحدث باسم الشرطة أن البرنامج سيمتد على الأرجح ليشمل إقليم جاوة الشرقية بأكمله.
وقال “شكل الجسم يحدد ما إذا كان الشرطي لائقا لخدمة الناس”.