ميليشيا الحوثي الإرهابية تصفي خصومها بسلاح الإعدام

0

أصدرت محكمة حوثية في العاصمة اليمنية صنعاء، حكماً بإعدام اثنين من موظفي جهاز الأمن السياسي التابع للميليشيات ذاتها.

وكشف حقوقيون ومحامون أن “المحكمة الجزائية” في صنعاء، أصدرت حكماً بإعدام شخصين يعملان في سكرتارية الأمن السياسي بتهمة نقل معلومات للعدو.

وتعتبر تهمة “التخابر” التي بمثابة حجة يستخدمها الحوثيون بكثافة لتبرير أحكام الإعدامات التي دأبت بإصدارها خلال السنوات الماضية، وهي إحدى وسائل تحييد خصومهم أو أفراد داخل المؤسسات التي يديرونها يظهرون علامات رفض أو انتقادات للطريقة التي تدار بها تلك المؤسسات.

وأوضح أحد المحامين، وفقاً للصحيفة، أن المحكومين الاثنين معتقلان في سجن الجهاز منذ حوالي 3 سنوات، وتتهمهما الجماعة بتسريب معلومات إلى التحالف العربي الداعم للحكومة الشرعية، وتزويده بإحداثيات ومعلومات عن تحركات الحوثيين العسكرية.