الفيصل: أكثر من 1.6 مليون حاج وصلوا المملكةوإعادة 329 ألف مخالف لا يحملون تصاريح الحج

0

أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل، أن عدد حجاج الخارج الذين وصلوا المملكة حتى اليوم الساعة الثانية عشر ظهرا بلغ 1.641.358 حاجا.

وأبان الأمير خالد الفيصل أن حكومة المملكة العربية السعودية جندت أكثر من 350 ألف من مختلف القطاعات لخدمة ضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام، فيما تمت إعادة أكثر من 329 ألف مخالف لا يحملون تصاريح حج، وبلغ عدد المركبات المعادة والتي لا تحمل تصاريح دخول للمشاعر أكثر من 144 ألف مركبة، وتم القبض على 15 شخصا ينقلون الحجاج بطريقة مخالفة، وأيضاً تم إغلاق 181 مكتب حج وهمي.

وأكد أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب جولة سموه في المشاعر المقدسة وترؤسه اجتماع لجنة الحج المركزية بحضور نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان ، أن توجيهات القيادة واضحة بأن نبذل كل ما في وسعنا لنساهم في راحة ضيوف الرحمن، وتمكينهم من أداء نسكهم براحة وأمن واطمئنان.

وقال أمير منطقة مكة: “أشكر أخي وزميلي الأمير بدر بن سلطان الذي قام بواجبه وأكثر من واجبه في الإشراف على جميع ما يتعلق بخدمة الحاج والمعتمر، كذلك كل التقدير والاحترام لأخي وزميلي وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة الدكتور هشام الفالح الذي يتفانى في عمله في الإمارة وفي هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة”.

وحول سؤال عن العقبات التي تضعها حكومة قطر أمام مواطنيها الراغبين في أداء فريضة الحج قال سموه إننا لسنا مسؤولين عما يفعلونه بل نحن مسؤولون عما نفعله نحن مضيفاً: “فتحنا أبواب البلاد وقلوبنا وجميع جوارحنا لاستقبال الحجاج من أي مكان، فنحن نخدمهم سواسية، وأهلا بهم في الديار المقدسة”.

وحول رسالته لضيوف الرحمن قال: “أسألهم وأطلبهم وأرجوهم، أن يكملوا هذه الرحلة الإيمانية بإيمان، فهم هنا للحج والعبادة، فليتفرغوا للعبادة وليتركوا الأمور الأخرى وسوف يلقون كل ترحيب وخدمة من السعوديين”.
وأضاف: “نسعى لأن تكون مكة مدينة ذكية بالفعل وليس بالقول وقد بدأنا مرحلة التحول الرقمي”، لافتا إلى أنه ليس هناك حياد في حب هذه البلاد فإما أن يحبها أو يعاديها، فمن يحبها فأهلا به وسنساعده، ونشاركه في أن ننهض بهذه البلاد إلى المكانة التي تستحق إنساناً ومكاناً، أما من يعاديها فليس له من قبلنا إلا المواجهة بالعمل، وليس بالكلام والتمنيات والدسائس والخدع وكل الوسائل التي تستخدم ضدنا، نحن أرقى من هذا المستوى، فمن أراد أن يساهم معنا في إصلاح بلادنا وبلادهم والعالم أجمع، فنحن نتشرف لأن نكون وسيلة إصلاح للإنسان والمكان والمجتمع.

وختم “الفيصل” حديثه بالتأكيد أن المملكة لن تشارك أحدا في البذاءات والمهاترات وأشياء لا تسمن ولا تغني من جوع، نحن أكبر من كل هذا ولن نرد عليهم.

وبدأت جولة الأمير خالد الفيصل، اليوم (الأحد)، ‬⁩بوقوفه ميدانيًا على جاهزية القطاعات ذات العلاقة لاستقبال وخدمة ضيوف الرحمن لموسم حج العام الحالي في المشاعر المقدسة، إضافة إلى ترؤسه اجتماعي لجنة الحج المركزية والهيئة العليا لمراقبة نقل الحجاج.

وفي المحطة الأولى، افتتح الأمير خالد الفيصل مبنى المواقف الذكية بالمنطقة المركزية بالعاصمة المقدسة، ويتكون المشروع من 13 طابقاً، و 550 موقفاً 10 مداخل و مخارج للمبنى، وصالات انتظار ودورات مياه.

بعد ذلك دشن أمير مكة ⁧محطة تحويل الكهرباء (النسيم) في العاصمة المقدسة، وتبلغ سعة المحطة 20 م.ف.، ويحوي 34 مغذي متوسط الجهد، وتقدم الخدمة لأكثر من 19 ألف مستفيد.

ثم انتقل الأمير خالد الفصل للمشاعر المقدسة للوقوف على جاهزيتها، ‏وبدأ جولته بافتتاح المستشفى الميداني للخدمات الطبية للقوات المسلحة بمزدلفة، واطّلع سموه على استعدادات المستشفى لاستقبال ضيوف الرحمن، ويضم عدة اقسام منها الأشعة، المختبر، الطوارئ، التنويم، الافاقة، والعمليات، وتبلغ طاقته السريرية ‏من 500 سرير إلى 730 سرير خلال موسم ‏حج العام الحالي.
‏واطلع الأمير خالد الفيصل ‏على مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفات للغات الخمس المعتمدة وهي الإنجليزيةً، الفرنسيةً، الملاوية، الأردوً، الفارسية.

بعد ذلك، افتتح مشاريع تطوير مساجد المشاعر المقدسة في مسجدي نمرة وعرفات، ودشن سموه أكبر مشروع لمعالجة وتطوير وتحديث أنظمة التكييف وتنقية الهواء في المسجدين، ويعمل المشروع الذي نفذته الوزارة للمسجدين على ضخ 1.350 مليون قدماً مكعباً في الدقيقة سحب 70% عن طريق مراوح الطرد و30% عن طريق المداخل والأبواب.

‏وفي نهاية الجولة اطلع أمير منطقة مكة ⁧على المشاريع التي تنفذها ⁧‫هيئة تطوير منطقة مكة‬⁩ المكرمة والتي سيتم الاستفادة منها خلال حج هدا العام.

ونيابة عن ⁧‫خادم الحرمين الشريفين‬⁩ الملك سلمان بن عبدالعزبز سلّم أمير منطقة مكة خالد الفيصل بحضور نائبه ⁧‫بدر بن سلطان‬⁩‫ كسوة الكعبة‬⁩ الجديدة لكبير سدنة بيت الله الحرام، جرياً على العادة السنوية، تمهيداً لتغيير الكسوة في التاسع من ذي الحجة.

واستعرض مشاريع وزارة المالية في المشاعر المقدسة بمكة المكرمة واستعدادات الوزارة لموسم الحج لهذا العام، وبحسب العرض فإن وزارة المالية أنشأت عدداً من مراكز الإيواء بالمشاعر المقدسة خلال السنوات الماضية لإيواء المتضررين من الكوارث – لا سمح الله، حيث يوجد أربعة مراكز تبلغ طاقتها الاستيعابية أكثر من 50 ألف شخص.

كما اطلع على مشاريع الوزارة في توسعة المطاف وأنهاء الأعمال المخطط لها بنجاح وإعادة فتح البوبات الثلاثة (باب الملك عبدالعزيز، وباب العمرة، وباب الفتح)، كما طلع على مشروع التوسعة السعودية الثالثة للمسجد الحرام والعناصر المرتبطة به من حيث تأمين التسهيلات والخدمات المقدمة لضيوف الرحمن لموسم حج 1440هـ، كما اطلع على مشروع الطريق الدائري الأول ومحطات النقل المؤقتة والأنفاق.

‏بعد ذلك ترأس الأمير خالد الفيصل بحضور نائبه ⁧‫بدر بن سلطان‬⁩ اجتماع لجنة الحج المركزية ‏بمجمع الدوائر الحكومية بحمى المشاعر المقدسة واستعرض سموه خطط واستعدادات بعض ‏الجهات المعنية بتقديم الخدمات المباشرة للحجاج خلال موسم الحج الحالي.

وخلال الاجتماع استعرضت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين‬ خطتها واستعداداتها لموسم الحج الحالي، إذ بلغت الطاقة الاستيعابية للمطاف 170 ألف طائف في الساعة، كما سخرت 12 ألف موظف وعامل، وجهزت 210 أبواب، 40 سلم كهربائي، 321 مشربية زمزم، 37 ألف حافظة ماء زمزم، 11.700 عربة كهربائية ويدوية، 314 مروحة رذاذ.

فيما قدمت أمانة العاصمة المقد‬سة خطتها واستعداداتها لموسم ⁧‫حج 1440هـ‬⁩ من خلال تهيئة الخدمات البيئية، وتسخير 23.100 عامل من الأمانة والشركات والمؤسسات العاملة تحت اشرافها، وتوفير 700 معدة وآلية وتجهيز 5مجازر و4 مسالخ.

وقدمت الشؤون الصحة‬⁩ خطتها واستعداداتها لموسم ⁧‫حج 1440هـ‬⁩، إذ جهزت 30ألف موظف وعامل، و17مستشفى، 108مراكز صحية، 3535 سريرًا بالمستشفيات، 252 سريرًا لضربات الشمس بالمشاعر المقدسة، و16مركز طوارئ بمنشأة الجمرات.

أما هيئة الهلال الأحمر السعودي فتمثلت خطتها لموسم حج العام الحالي في تقديم الخدمة الطبية الاسعافية الطارئة والسريعة ومباشرة الحوادث، وتقديم الخدمات للحجاج بدءا من منافذ الوصول للمملكة وحتى مغادرتهم، وتوفير فرق تخصصية، و 2700 من القوى البشرية، و50 مركزًا دائمًا ومؤقتًا، و4عربات متحركة، و299 آلة.

وقدمت شركة المياه الوطنية خلال الاجتماع خطتها واستعداداتها لموسم الحج عبر إدارة توزيع المياه على المناطق بالضغوط المناسبة وتشغيل وصيانة شبكات الصرف الصحي ومحطات المعالجة وشبكات مكافحة الحريق والتكييف بمنى، فيما يبلغ معدل كميات المياه الواردة من محطات التحلية لمكة المكرمة من 8-12 ذي الحجة 700 ألف م3، ويصل التخزين الاستراتيجي بالخزانات مليوني م3، وينفذ خطتها 4000 عامل.

وأفادت شركة الكهرباء خلال الاجتماع بأن الحمل الكهربائي المتوقع لمكة المكرمة 44383 ميغا وات خلال عام 2019، اذ ستقدم الخدمة الكهربائية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة وايصال الكهرباء للمشاريع الكبرى، ضمن خطتها واستعداداتها لموسم ⁧‫حج 1440هـ‬⁩، إضافة إلى ربط بين النظام الكهربائي للقطاع الغربي والجنوبي من خلال خطوط الجهد380 كيلو فولت لنقل الطاقة بين القطاعات في حال حصول أعطال، واعتماد توصيل الكهرباء لعدد من المشاريع الجديدة بمكة والمشاعر المقدسة بإجمالي أحمال10م.ف.أ، وتنويع مصادر تبريد المسعى بإجمالي حمل30 م.ف.أ، وستنفذ الخطة بتجهيز 1318 فردًاو277 سيارة ودراجة نارية و312 جهازًا لتحديد المواقع والأعطال ومعدات الحفر والمولدات المتنقلة.

ثم ترأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وبحضور نائبه ⁧‫بدر بن سلطان‬⁩ ‏اجتماع الهيئة العليا لمراقبة نقل ‏الحجاج بمجمع الدوائر الحكومية، واستعرض سموه أعمال وترتيبات أجهزة الهيئة لموسم حج 1440هـ.

واستعرض الاجتماع الأسطول العام لنقل الحجاج خلال موسم الحج الحالي، والمتمثلة في 49 شركة وطنية بإجمالي 19 ألف حافلة، 15 شركة جديدة انضمت في هذا العام بإجمالي 850 حافلة، و4910 حافلة جديدة بنسبة 25٪ من إجمالي اسطول حافلات الشركات، ‏وتستهدف الهيئة نقل 66 مليون مصلٍ من وإلى المسجد الحرام لأداء الصلوات الخمس عبر النقل
‏الترددي بالحافلات ونقل 300 ألف حاج بواسطة ⁧‫قطار المشاعر‬⁩.