الجزيرة تروج لأحد قادة جبهة النصرة بأنه مدون سعودي

تواصل قناة الجزيرة الداعمة للإرهاب مخططها لنشر الفوضى في الدول العربية، وبث الكراهية بين الشعوب، بنشر معلومات مغلوطة، وتقديم الإرهابيين للجميع بمسميات وصفات تخالف واقعهم الدموي.

مؤخرًا قدمت قناة “الجزيرة” مصلح العلياني، أحد الإرهابيين المدرجين على قوائم الإرهاب العالمي، على أنه “مدون”، وأذاعت برنامجه “اليوتيوبي” عبر شاشتها، والذي هاجم من خلاله المملكة.

و”العلياني”، عضو تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، ومتواجد حاليًا مع ما يسمى بـ”هيئة تحرير الشام” وتحديدًا في إدلب، ومدرج على قائمة الإرهاب العالمي هو ومنظمة جبهة النصرة، وليس على مستوى الدول الإقليمية، وقاتل في صفوف تنظيم جبهة النصرة الإرهابي.

كما دعا العلياني إلى تنفيذ الاغتيالات وزرع الألغام وشن الأعمال الإرهابية في سوريا، ويسعى من خلال “برنامجه اليوتيوبي” إلى إثارة الفتنة ضد السعودية، وتحريض الشباب على الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية، وتحفير المتطرفين على إراقة دماء الأبرياء السعوديين.

ومع وصف ذراع تميم الإعلامية، للإرهابي بـ”المدون”، دشن مغردون سعوديون هاشتاغ #الارهابي_عند_الجزيره_مدون، فتحوا من خلاله النار على القناة القطرية ووجهوا من خلاله انتقادات لاذعة لدعمها الإرهاب والتطرف.

وقال أحد الرواد ويدعى “نواف”: “طبعاً الجزيرة تمشي على نهج دويلة قطر باستضافة الإرهابيين وإظهارهم بصورة عكس حقيقتهم ويجتمعون على كره السعودية هذا ديدنهم”.

فيما قال آخر ويدعى عبدالله المالكي: “هذه هي أخلاقهم لا يوجد شئ غريب.. حثالة ومرتزقة”.

الهجوم العنيف الذي شنه المغردون السعوديون على “الجزيرة” دفع القناة إلى حذف المنشور من حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ويأتي وصف “الجزيرة”، لمصلح العلياني بـ”المدون والناشط” استكمالًا لمسلسل دعم الإرهاب والتطرف الذي بدأت فيه منذ تسعينيات القرن الماضي، عندما كانت تنفرد بنشر مقاطع فيديو وتسجيلات لعناصر تنظيم القاعدة ابتداءً من أسامة بن لادن وأيمن الظواهري.