التعليقات: 0

للفن التشكيلي دور بارز فيه

افتتاح معرض “الثقافة المكية في الحج” لحجاج أوروبا وأمريكا واستراليا

افتتاح معرض “الثقافة المكية في الحج” لحجاج أوروبا وأمريكا واستراليا
weam.co/605140
الوئام-مكة

افتتح رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا واستراليا المطوف السيد طارق عنقاوي المعرض التراثي (الثقافة المكية في الحج) ، الذي نظمه قطاع الدراسات واللجنة التطويرية النسائية بالمؤسسة .

وشهد الافتتاح رئيس الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف رئيس مجلس إدارة مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا الدكتور رأفت بدر ، ونائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة المطوف الدكتور طارق كوشك ، ومدير مركز تاريخ مكة المكرمة الدكتور فواز الدهاس ، ونائب رئيس المجلس البلدي بمكة المكرمة الأستاذ فهد الروقي ، إضافة لعدد من أعضاء مجالس إدارات مؤسسات الطوافة ، وأعيان المجتمع المكي.

وأوضحت عضو مجلس الإدارة المشرفة على قطاع الدراسات واللجنة التطويرية النسائية بالمؤسسة الدكتورة ندى برنجي ، أن المعرض تضمن ثلاثة أقسام ، حيث تضمن القسم الأول عدة أجنحة بدأ بسقيا الزوار ماء زمزم بالطريقة التقليدية السابقة ، وقدمها الزمزمي حسين سليمان بيطار ، كما قدمت في المعرض هدايا من ماء زمزم بالعبوات الحديثة من خلال ” برنامج الزمزمي الصغير ” الذي ينفذه مكتب الزمازمة الموحد ، فيما ضم القسم الثاني نماذج من قطع ثوب الكعبة المشرفة الداخلية والخارجية ، وقد أشرف على إعداده وتنفيذه المؤذن عبدالله خوقير ، وكان الهدف من وجود هذا القسم هو تعريف الزوار من ضيوف الرحمن على الجهود التي تبذلها الدولة لصناعة كسوة المشرفة .

وضم القسم الثالث من المعرض البيت المكي وفيه تم عرض نماذج من محتويات البيت المكي في السابق بكافة محتوياته من أدوات مطبخ وغرفة جلوس ولعبة الكيرم التي كانت سائدة ، إضافة إلى عرض نماذج من اللباس التقليدي بمكة المكرمة للرجال والنساء ، وتولت الأستاذة غزيل العتيبي إعداد وتجهيز هذا القسم .

وأوضحت الدكتورة ندى أن المعرض تناول أيضا تقديم نماذج من ألعاب الأطفال التي كانت سائدة خلال تلك الفترة ، إضافة لعرض بأداء الأطفال لفريضة الحج في الماضي ، وقامت السيدة ماجدة جمل الليل بالأشراف على تنظيم وإعداد هذا القسم .

ولفتت الدكتورة برنجي إلى أن للفن التشكيلي دوره البارز حيث شاركت كل من الفنانة الدكتورة فريال عواد معوض ، والفنانة أمينة الناصر بتقديم لوحات تشكيلية تتناول الحج وذكرياته .

كما تم خلال المعرض تقديم كتب وإصدارات دينية بلغات الحجاج المختلفة من خلال جناح التوعية والإرشاد ، والذي تفضلت مؤسسة آمنة الوقفية ( الباسقات ) بتزويد المؤسسة بها .

وأشارت برنجي إلى أنه تم تخصيص القسم الثاني من المعرض ليكون خاص بالمأكولات الشعبية الساخنة والباردة ، وقد تولت الأستاذة فاطمة قربان الأشراف عليه من خلال مشاركة الأسر المنتجة في تقديم عروضها .

وعبرت عضوة مجلس إدارة المؤسسة عن شكرها وتقديرها لكل من ساهم في إعداد وتنظيم المعرض وعلى الأخص الدكتورة سونيا المالكي، والمطوف أحمد حلبي ومعاون قطاع الدراسات عبد الرحمن برنجي ، ومدير مكتب رئيس المؤسسة حاتم عسيري والعاملين بالمؤسسة، مشيدة بالدور الذي قام به أفراد كشافة شباب مكة مما زاد من رونق المعرض وجماله ، مؤكدة أن تنوع جنسيات الزوار من الحجاج يؤكد مدى نجاحه في استقطاب الأنظار

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة