التعليقات: 0

متحدث السفارة السعودية في واشنطن يفند الاتهامات الملفقة ضد المملكة بشأن جهود مكافحة الإرهاب

متحدث السفارة السعودية في واشنطن يفند الاتهامات الملفقة ضد المملكة بشأن جهود مكافحة الإرهاب
weam.co/605189
واشنطن - الوئام

قال فهد ناظر المتحدث الرسمي باسم سفارة المملكة العربية السعودية لدى واشنطن “كانت هناك اتهامات مقلقة ومزيفة تم توجيهها ضد المملكة العربية السعودية خلال الخطاب السياسي الحالي في الولايات المتحدة، لا سيما فيما يتعلق بجهود المملكة لمكافحة الإرهاب. لذلك من الضروري التوضيح”.

وأضاف، عبر حسابه على تويتر، أن المملكة العربية السعودية هي أحد الأهداف الرئيسية لتنظيمي داعش والقاعدة لأنها مهد الإسلام وموطن الحرمين الشريفين. وقد واجهت المملكة هذا التهديد وجها لوجه وأعلنت الحرب ضد كل الجماعات الإرهابية.

وتابع أن السعودية استخدمت كل الوسائل المتاحة لها لتعقب عناصر الإرهاب وقطع الأموال ومحاربة فكر داعش والقاعدة والتي تسببت في الدمار بجميع أنحاء العالم، وقضت المملكة على العديد من قادة الإرهاب، وأخرهم زعيم داعش في اليمن.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية شهدت أكثر من 60 هجومًا إرهابيًا من قبل داعش والقاعدة، وأكثر من 25 منها منذ عام 2015، وقتل أكثر من 200 مواطن وشرطي في هذه الهجمات.

وأشار إلى أن السعودية تعمل عن كثب مع شريكها الأمريكي منذ سنوات، وأحبط تبادل المعلومات الاستخباراتية بين البلدين العديد من الهجمات الإرهابية المدمرة، بما في ذلك محاولة في عام 2010 لتفجير طائرة في طريقها إلى الولايات المتحدة.

وأكد أنه في إطار الدعم العسكري المباشر للتحالف العالمي الذي تقوده الولايات المتحدة لهزيمة داعش، أجرت المملكة العربية السعودية 341 طلعة جوية للمساعدة في تحرير الأراضي التي احتلها داعش في سوريا.

وقال إن المملكة العربية السعودية أصبحت عضوا كامل العضوية في فرقة العمل المالي في يونيو 2019، وهي تفي بالمعايير الصارمة التي تؤكد التزام المملكة بمكافحة تمويل الإرهاب على جميع المستويات.

وبيّن أن العديد من كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية لمكافحة الإرهاب الذين خدموا في كل من الإدارات الجمهورية والديموقراطية أشادوا بحملة السعودية لمكافحة الإرهاب ومشاركتها في الاستخبارات مع الولايات المتحدة.

وأضاف أنه نظرًا لموقع السعودية الريادي في العالم الإسلامي، فقد أدانت المؤسسات الدينية في المملكة الأفكار وثقافة الموت التي يتبناها وينشرها داعش والقاعدة.

وتابع “كما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية مرارًا وتكرارًا، فإن الدولة الراعية الأولى للإرهاب في العالم هي إيران. إن دعم النظام الإيراني لمجموعة واسعة من الجماعات الإرهابية، بما في ذلك القاعدة راسخ”.

وأنهى تغريداته قائلا “تفخر السعودية بالوقوف إلى جانب الولايات المتحدة لمكافحة التهديدات المشتركة التي نواجهها، سواء من داعش أو القاعدة أو إيران ووكلائها الإرهابيين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة